تقارير أمنية

طرد الملحق العسكري الإسرائيلي من موسكو

المجد-

قال مسؤولون في الاستخبارات الروسية إن ملحقا عسكريا إسرائيليا طردته موسكو جرى ضبطه متلبساً أثناء محاولته سرقة أسرار حول تعاملات الكرملين في صفقات أسلحة مع دول عربية.

وقال ناطق باسم جهاز الأمن الروسي «إف. اس. بي» أمس، إن «فاديم ليدرمان، الكولونيل بالجيش الإسرائيلي، أجرى اتصالات مع موظفين في وكالات حكومية في روسيا بهدف الحصول على أسرار تتعلق بصفقات السلاح إلى الكثير من البلدان العربية.

» وجاء هذا التعليق من جهاز الأمن الروسي بعدما نفى بيان إسرائيلي أول من أمس أن يكون ليدرمان عميلا سريا، وأن قرار إبعاده من روسيا «لا يستند إلى أي دليل»، فيما قال مسئولو جهاز الأمن الروسي إن المخابرات الروسية اعتقلت ليدرمان يوم 12 من الشهر الجاري، عندما كان يتلقى معلومات سرية من مواطن روسي، وقد غادر روسيا منذ ذلك الحين.

وذكرت مصادر إعلامية أن هناك معلومات مفادها أن «ليدرمان تجسس على صفقة وقعتها سوريا مع روسيا في عام 2007 لشراء صواريخ ياخونت»، وتم توقيع الصفقة رغم الضغط الشديد من قبل إسرائيل التي لا تريد أن تحصل سورية على هذه الصواريخ.

مقالات ذات صلة