تقارير أمنية

وزراء صهاينة يطالبون بمحاكمة داغان

المجد_

 ذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" أن غالبية الوزراء في الحكومة الصهيونية انشغلوا في موضوع واحد, وهو تصريحات رئيس الموساد السابق "مائير داغان".

وقال عضو الهيئة السباعية الوزير بيني بيغين:"إن داغان مكن الأعداء من الإطلاع على فحوى النقاشات السرية داخل أروقة الدولة".

واتهمه بيغين بأن – داغان- سرب نقاشات سرية إلى الإعلام وأيضا عدم الثقة برئيس الوزراء, وذلك على خلفية تصريحاته التي قال فيها "أنه مع انتهاء فترة ولايته وانتهاء ولاية أشكنازي وديسكن فإنه لا يوجد شيء يوقف خطط نتنياهو وباراك".

 

وبدوره طالب وزير العلوم "دنيال هرشكوبتس" باتخاذ خطوات ضد داغان وفتح تحقيق جنائي معه, أما وزير البنى التحتية "عوزي لندو" فقد عارض فتح تحقيق مع داغان قائلا:"إن "إسرائيل" متخمة من التحقيقات, وإن مائير داغان كان رئيس موساد ناجح لكنه فشل في هذه القضية بعد ترك منصبه".

مقالات ذات صلة