عين على العدو

دمج النظامين الدفاعيين الصهيوني والأمريكي

المجد-  

كشف مسؤول أمني أميركي عن أنَّ النظام الدفاعي الصهيوني الصنع ضد الصواريخ سيتم دمجه في النظام الدفاعي الإقليمي الذي تنوي الولايات المتحدة نشره في الشرق الأوسط.

وهذا الأمر يعني أن بطاريات صهيونية الصنع من الصواريخ المضادة للصواريخ ستنشر في دول عربية حليفة للولايات المتحدة وليست لها علاقات دبلوماسية مع دولة الكيان.

وأوضح رئيس وكالة الدفاع بوجه الصواريخ في البنتاغون الجنرال باتريك اورايلي أنّ المنظومات الصاروخية الدفاعية الصهيونية ستُساهم أيضا في تعزيز القدرات الأميركية في الدفاع عن قواتها في الشرق الأوسط.

وجاءت أقوال المسؤول الأميركي هذه في مقابلة مع مجلة ديفينس نيوز المتخصصة بالشؤون الدفاعية في عددها الجديد.

يشار إلى أنَّ المنظومة الدفاعية الصهيونية تضم منظومة القبة الحديدية والصواريخ من طراز حيتس المضادة للصواريخ. وستعرض هذه المنظومات في الصالون الجوي الدولي الذي سيفتتح اليوم في لابورجيه قرب باريس.

كما ستعرض في هذا الصالون طائرات بدون طيار من صنع الصناعات الجوية الصهيونية ومنظومات للتحكم والمراقبة من صنع شركة البيت للإلكترونيات, ويعد الجناح الصهيوني في هذا الصالون أحد الأجنحة الكبرى.

مقالات ذات صلة