تقارير أمنية

دولة الكيان تهدد باجتياح جنوب لبنان

المجد-

أكدت مصادر عسكرية صهيونية أن الجيش الصهيوني يهدد باجتياح جنوب لبنان بسبب قيام حزب الله في لبنان "بتفجير الأوضاع ضد دولة الكيان في غالبية قرى الجنوب اللبناني، مما أدى إلى تدهور الأوضاع الأمنية في هذه القرى، وهذا ما يمثل خطراً على أمن دولة الكيان " وفقا لمزاعمها.

وذكرت المصادر العسكرية لإذاعة "صوت إسرائيل"، أن الدولة الصهيونية تستعد لشن عملية عسكرية واسعة النطاق على الجنوب اللبناني إذا طرأ تدهور على الأوضاع الأمنية في هذه المنطقة، التي اكتشف فيها مؤخراً وسائل قتالية ومقرات قيادة ومستحكمات تابعة لمنظمة حزب الله.

 وزعمت المصادر العسكرية الصهيونية أنه إذا شن الجيش الصهيوني هجوما على جنوب لبنان، فإنه سيسعى قدر المستطاع إلى تقليص حالات الإصابة في صفوف المدنيين، وسيستخدم الوسائل المتاحة لإرسال توجيهات للمدنيين اللبنانيين بالجلاء عن بيوتهم حرصا على حياتهم.

وذكرت المصادر أن مختلف الجهات اللبنانية أبدت اهتماماً بالغاً بالتدريب العسكري للجيش الصهيوني الذى جرى الأسبوع الماضي تحت اسم "نقطة تحول 5"، وكان حزب الله والإعلام اللبناني على رأس المهتمين بتدريبات الجيش الصهيوني، وتابعت الجهات اللبنانية مراحل التمرين بترقب شديد وسط مخاوف أن تستغله تل أبيب لشن هجوم على حزب الله.

وأضافت المصادر الصهيونية، أن المناورة العسكرية للجيش الصهيوني أثارت أيضاً المخاوف في نفوس السكان القاطنين في الجنوب اللبناني، وازدادت توجسات السكان في ظل الأحداث في سوريا، وعلى خلفية التصريحات المتهورة التي أطلقها قياديون من حزب الله، ومفادها أن منظمة حزب الله لن تتردد في شن هجوم على الدولة الصهيونية .

وكشفت صحيفة "هاآرتس" الصهيونية عن الزيارة السرية التي قام بها رئيس الاستخبارات العسكرية الصهيونية، الجنرال أفيف كوخافى، إلى الولايات المتحدة الأمريكية، لتنبيه الإدارة الأمريكية إلى أن تل الربيع المحتلة تستعد عسكرياً لقيام سوريا بنقل أسلحة متطورة إلى حزب الله في لبنان في حال سقوط نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

والتقى رئيس الاستخبارات العسكرية الصهيونية، خلال زيارته لواشنطن، مسئولين فى الإدارة الأمريكية و الاستخبارات الأمريكية، وسفراء الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي.

من ناحية أخرى أكدت إذاعة الاحتلال أنه تم نصب إحدى بطاريات منظومة القبة الحديدية لاعتراض القذائف الصاروخية في مدينة حيفا.

ونقلت الإذاعة عن مصادر عسكرية قولها: إن البطارية ستنقل لاحقا بصورة دورية إلى مدن أخرى في شمال البلاد لدراسة الأماكن الملائمة لنصبها في أوقات الطوارئ.

والقبة الحديدية نظام دفاع جوي متحرك طور من قبل شركة "رافئيل" الصهيونية لأنظمة الدفاع المتقدمة، والهدف منه هو اعتراض الصواريخ قصيرة المدى والقذائف المدفعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى