عين على العدو

حماس تحذر اسرائيل من المماطلة في فك الحصار عن قطاع غزة

ا ف ب


حذرت حركة المقاومة الاسلامية حماس الاثنين اسرائيل “من المماطلة في فك الحصار” المفروض على غزة وفتح المعابر مؤكدة ان “الازمة ستكون مرشحة للانفجار ما لم تعالج خلال ايام”.


وقالت حماس في بيان صحافي “نحذر الاحتلال الاسرائيلي من المماطلة في فك الحصار وفتح المعابر وتؤكد الحركة انها لن تسمح باستمرار الحصار اكثر من ذلك لان الاوضاع في غزة لم تعد تحتمل مزيدا من الانتظار و المماطلة”.


ودعت حماس “جميع الاطراف المعنية للوقوف عند مسؤولياتها تجاه جرائم الاحتلال والحصار الخانق في غزة والى التحرك العاجل لتدارك الاوضاع لان الازمة ما لم تعالج خلال ايام فإنها ستكون مرشحة للانفجار”.


واضافت حماس “ان الاوضاع في غزة باتت مأساوية وكارثية خاصة في ظل استمرار الاحتلال في منع وصول إمدادات الوقود والغاز مما يزيد من حالة الاختناق وينذر بانهيار شامل في كل أوجه الحياة بشكل لم يعد بالامكان احتماله او الصبر عليه”.


واكدت حماس أنها “قدمت كل ما يمكن من تسهيلات لانجاح الجهود المصرية لوقف العدوان ورفع الحصار وفتح المعابر واذا افشل الاحتلال هذه الجهود بمماطلته وتعنته فان شعبنا لن يلام على اي شيء يفعله في مواجهة الموت البطيء الذي يتعرض له”.


 


وكان متحدث باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) اعلن الاحد ان الامم المتحدة ستوقف الاثنين توزيع المواد الغذائية في قطاع غزة بسبب افتقارها الى الوقود.


وكانت الاونروا اوقفت طوال اربعة ايام اواخر نيسان/ابريل توزيع المواد الغذائية على 650 الف لاجىء فلسطيني في غزة بسبب نقص الوقود لشاحناتها التي تتولى التوزيع.


 


واوقفت اسرائيل امداد قطاع غزة بالوقود اثر هجوم فلسطيني استهدف في التاسع من نيسان/ابريل معبر ناحال عوز لنقل المحروقات بين الاراضي الاسرائيلية وقطاع غزة.


وتفرض اسرائيل حصارا محكما على قطاع غزة لحمل المقاتلين الفلسطينيين على وقف اطلاق الصواريخ اليومية تقريبا على الاراضي الاسرائيلية من هذه المنطقة التي تسيطر عليها حركة حماس منذ حزيران/يونيو 2007.

مقالات ذات صلة