عين على العدو

تعرف على لواء المدرعات 401

المجد-

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الصهيونية صباح اليوم الأحد أنه خلال الأسابيع القادمة ستنتهى كتيبة إضافية تابعة للواء 401 من الجيش الصهيوني تزودها بمنظومة الدفاع الفعال للدبابات المعروفة باسم “معطف الريح” وأنها ستتمركز مستقبلاً فى المنطقة المحيطة بغزة.

وأشارت الصحيفة إلى أن تهديد الصواريخ المضادة للدبابات فى قطاع غزة تحول إلى تهديدٍ حقيقى خلال الأشهر الأخيرة.

وتعتبر الكتيبة الجديدة واحدة من الكتائب التي تنضوي تحت لواء 401. موقع المجد يسلط الضوء على اللواء 401 الذي شارك في حربي لبنان 2006 وغزة 2008-2009، فمن يكون لواء 401؟؟

يعرف بـ "فرقة آثار الحديد"، وهي فرقة مدرعات في الجيش الصهيوني. حيث اسست هذه الفرقة في عام 1967 وغايتها تمكين وتقوية الخطوط الدفاعية الصهيونية عند قناة السويس. وشاركت الفرقة في حرب الاستنزاف عند القناة وبقيت هناك حتى حرب تشرين 1973. وتعرضت الفرقة، أسوة بباقي الفرق العسكرية الصهيونية إلى هجوم مباغت من قبل الفرق المصرية في حرب تشرين. وحاربت الفرقة في الحرب الصهيونية على لبنان في عام 1982. ثم تم نقل الفرقة إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة وقطاع غزة وهضبة الجولان والقطاع الغربي مما تسميه إسرائيل بالحزام الأمني في لبنان. وبقيت الفرقة هناك إلى حين الانسحاب الصهيوني من لبنان في 2000. وتستعمل الفرقة في محاربة المقاومين الفلسطينيين خلال الانتفاضة الثانية دبابات من نوع مركبا ـ 4.

 كما وشاركت الفرقة في الحرب الصهيونية الثانية على لبنان(تموز 2006)، خاصة في القطاع الشرقي في جنوب لبنان، وخاضت الفرقة معركة عنيفة مع حركة المقاومة اللبنانية (حزب الله) في منطقة بنت جبيل. وسددت المقاومة ضربات صعبة ومؤلمة لدبابات المركافاة في هذه المعركة. حسب المعلومات أن هذا اللواء قد صدم بحجم الخسائر التي تعرضت له دبابات مركافاة 4 الأحدث  لدى الجيش الصهيوني.

بعد الهزيمة النكراء في لبنان استقال قائدها وهو موتي كيدور وذلك على خلفية مجزرة الدبابات بوادي حجير اللبناني  حيث تعرض لانتقادات كبيرة من قبل لجنة التحقيق"فينوغراد"..  ونقلت الفرقة إلى منطقة غزة، حيث تمترست هناك، وأضيف إليها عدد آخر من الدبابات مع بدء الحرب الصهيونية على غزة في نهاية عام 2008 حيث أرسل جنود الاحتياط من لواء 401 ولديهم هدف: الدخول إلى غزة ومحو الذكريات من لبنان.

في شهر إبريل ، 2008 اعترفت دولة الكيان  بمصرع ثلاثة جنود من الكتيبة 401 التابعة للواء جولاني وإصابة 5 آخرين في مواجهة مع مسلحين فلسطينيين في كمين وسط القطاع.

وتتشكل الفرقة من كتائب مدرعات، ومن فرق مشاة وكتيبة هندسة رقم 601. وتعتبر فرقة لواء 401 من الفرق ذات الأهمية في المعارك الميدانية ، والتي يقودها الآن  العميد يجال سلوفيك  والذي دخل غزة في الحرب الأخيرة حيث ارتكب فيها أبشع المجازر والانتهاكات و هو واحد – العميد سلوفيك- من أهم ما ذكرهم تقرير غولدستون الذي وجه له تهمة ارتكاب جرائم حرب بقطاع غزة ضد الفلسطينيين في الحرب الأخيرة نهاية 2008م.

مقالات ذات صلة