تقارير أمنية

الاحتلال يزيد 620 مليون شيكل لميزانيته الأمنية

المجد- وكالات    

صدّقت لجنة المالية في الكنيست الصهيوني ظهر الثلاثاء على إضافة 260 مليون شيكل إلى ميزانية المنظومة الأمنية في دولة الكيان، والتي تشمل جيش الاحتلال والأجهزة الأمنية وغيرها.

وأوضح الموقع الالكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن هذا جاء في أعقاب تأجيل استمر عدة أشهر لإقرار هذه الميزانية، بعد طلب اللجنة من الجيش تقديم توضيح شامل حول الميزانية المطلوبة والداعي إلى إضافتها.

وكان رئيس لجنة المالية موشي غافني رفض إقرار الميزانية المذكورة، داعيًا إلى عقد جلسات مكثفة مع ممثلين للأجهزة الأمنية والجيش، لتبرير الحاجة إلى المبلغ المذكور، وكيفية التصرف به.

واجتمع غافني الثلاثاء بالمستشار المالي لرئيس هيئة أركان جيش الاحتلال الصهيوني بيني غانتس، وأكد له أن الميزانية تعد للاستعمال ضمن خطة عمل المنظومة الأمنية للعام 2011.

وأضاف أن "الميزانية ستصرف على دفع مستحقات استئجار الجيش لبعض المناطق، إلى جانب المواد الغذائية والتموينية، حيث اعتمد في سرده هذا على مخطط كان قد صودق عليه من قبل وزارة جيش الاحتلال"، ولكنه أيضًا لم يسهب بالحديث والشرح، حسب الصحيفة.

وكانت لجنة المالية صادقت في أبريل نيسان الماضي على إضافة 260 مليون شيكل إلى ميزانية المنظومة الأمنية، وبعد ذلك بعدة أسابيع رفضت الطلب مجددًا، وتم إقرارها مرة أخرى في أعقاب تدخل جهات أمنية رفيعة أكدت إن الميزانية تعد لأغراض أمنية غاية في الأهمية والخطورة.

وكان جيش الاحتلال طالب بهذه الميزانيات في "أعقاب سقوط نظام مبارك في مصر بعد الثورة، مؤكدًا أنه بحاجة إلى الميزانيات نظرًا للتغيرات الإقليمية، هذا إلى جانب التصعيد الخطير في قطاع غزة".

يذكر أن ميزانية وزارة جيش الاحتلال المعلنة بلغت 56 مليار شيكل للعام 2010. وتتشكل منظومة الأمن الصهيونية من الجيش والشرطة وجهاز الموساد والشاباك وشعبة أمان.

مقالات ذات صلة