تقارير أمنية

منتج افلام صهيوني في هوليوود ضابط موساد جنده بيرس

المجد-

 كشف كتاب جديد عن سيرة حياة ارنون ميلستين عن السر الذي كان مخفيا طوال عشرات السنوات ، حيث كان منتج الافلام في السينما الامريكية "هوليوود" ضابطا في الموساد جرى تجنيده على يد رئيس الكيان  الحالي شمعون بيرس .

وبحسب وكالة معاً نقلاً عما نشر على موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" اليوم الاثنين، فقد كشف الكتاب الذي نشر في الولايات المتحدة بموافقة منتج الافلام ارنون ، انه جرى تجنيده لوحدة الموساد بداية اعوام الستينيات، على يد شمعون بيرس الذي كان وقتها نائب وزير الجيش الصهيوني.

واضاف الموقع ان ارنون من مواليد مدينة رحفوت في اسرائيل ، تحول الى رجل اعمال ومن ثم اصبح ينتج افلاما في الولايات المتحدة الامريكية ، وجرى تجنيده الى جهاز الموساد ودفعه للعمل في تجارة السلاح وكذلك بعدها في صناعة الافلام ، بهدف تقديم خدمات للمشروع النووي الصهيوني من ناحية الحصول على التكنولوجيا والمواد التي تساهم في بناء المشروع النووي الصهيوني في ديمونا ، وكذلك قدم خدمات اخرى في العديد من الصناعات العسكرية للجيش الصهيوني .

مقالات ذات صلة