تقارير أمنية

ضلوع المخابرات الإسرائيلية في تفجيرات مومباى الأخيرة

المجد-

أعرب النائب الهندى البارز عاصف محمد خان عن اعتقاده بأن جهاز المخابرات الإسرائيلية (موساد) ووكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سى.آى.أيه) قد خططا لتفجيرات مومباى الأخيرة التي أسفرت عن مقتل 20 شخصا وإصابة أكثر من 100 آخرين بجروح.

وقال خان – فى تصريح لوكالة أنباء (ارنا) الإيرانية اليوم "لا يمكن تجاهل اتصالات جرت بين أجهزة المخابرات الأمريكية والإسرائيلية للتنسيق للتفجيرات التى استهدفت ثلاثة مواقع مختلفة في عاصمة الهند التجارية مومباى".

ومضى عاصف يقول إنه يعتقد أن التفجيرات خطة أمريكية – إسرائيلية من أجل إحباط المحادثات الرامية لتسوية القضايا الخلافية بين الهند وباكستان، هذه المحادثات التى تعرقلت بعد هجمات مومباى التى قتل فيها 166 شخصا فى عام 2008 .

وأضاف "المخابرات الأمريكية والإسرائيلية ترغب في زعزعة استقرار المنطقة عن طريق الزج بالهند وباكستان إلى الحرب .. وربما نجحوا في زعزعة باكستان أحيانا واليوم يريدون زعزعة استقرار الهند هى الأخرى".

 

 

 

مقالات ذات صلة