تقارير أمنية

تآكل صدقية الكيان بسبب استمرار الموساد في تزوير جوازات سفر

المجد-

ذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الصهيونية قبل أيام أن رسائل احتجاج سرية حادة اللهجة وصلت إلى الحكومة الصهيونية من دول عديدة، تطالب فيها بوقف استخدام جهاز «الموساد» جوازات سفر مزورة في عمليات التجسس.

وأوضحت الصحيفة أن الرسائل التي جاءت عبر سفارات الكيان في الدول المعنية، تؤكد أن عملاء «الموساد» يزورون جوازات سفر بأسماء رعاياها في إطار «نشاطات تجسس في الخارج».

وأضافت أن الرسائل تسببت في حرج لإسرائيل في حالات عدة، وفي حالات أخرى لم تحظ بأي رد لكونها لم تتضمن تفاصيل وأسماء عملاء وإنما اقتصرت على تصريحات عامة.

وأوضحت أن الاحتجاجات تصاعدت بعد اغتيال القيادي  في حركة «حماس» محمود المبحوح في دبي يوم 19 يناير العام الماضي، ونشر شرطة دبي صور وأسماء 33 متورطاً في تلك الجريمة دخلوا دبي بجوازات سفر مزورة.

وكتبت الصحيفة، أن الاحتجاجات التي وصلت في الشهور الأخيرة كانت من دول في آسيا وشرق أوروبا وأفريقيا، ليست ضمن قائمة الدول المستخدمة جوازاتها لدى اغتيال المبحوح.

وقالت الصحيفة «من المؤكد أن قضية اغتيال المبحوح قد سببت أضراراً شديدة لصدقية إسرائيل لدى دول كثيرة في العالم، وأظهرتها على أنها دولة لا ترتدع عن استخدام جوازات سفر مزورة لأغراض التجسس». ونقلت عن دبلوماسي أجنبي قوله «يوجد لإسرائيل سجل سيئ في كل ما يتصل بجوازات سفر الدول الأخرى».

مقالات ذات صلة