تقارير أمنية

دعوة لفتح باب التوبة للعملاء

المجد – خاص

طالب عدد من الوجهاء والعلماء وأساتذة الجامعات والقيادات الفلسطينية في قطاع غزة عبر موقع المجد نحو وعي أمني بإعادة فتح باب التوبة للعملاء من جديد خلال شهر رمضان الكريم، على غرار الحملة السابقة، بما يكفل العفو عن العملاء التائبين خلال هذه الفترة.

ودعت الشخصيات من خلال اتصالات اجرها موقع المجد .. نحو وعي أمني مع عدد منهم، لفتح باب التوبة للعملاء كي يعودوا لأحضان شعبهم من جديد.

مؤكدين أن علاج هذه الظاهرة يتطلب تكاتف الجميع من مؤسسات وفصائل وإعلاميين ومدرسين وخطباء وحكومة، لما تشكله من خطر على المصلحة الوطنية العليا.

كما اعربوا عن ارتياحهم من تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق عدد من العملاء المتورطين في قضايا القتل، مؤكدين على ضرورة القصاص من هؤلاء العملاء غير التائبين لقطع دابرهم، وصون شرف وعرض ودم أبناء الشعب الفلسطيني.

وأشارت الشخصيات إلى أن شهر رمضان يمثل فرصة للتوبة, خاصة في ظل النفحات الإيمانية التي تملأ قلوب الناس والصيام الذي يهذب النفس ويدعوها للعودة لربها, مشددين على ضرورة فتح باب التوبة من جديد للعملاء خلاله.

كما وناشدوا الأسر الفلسطينية والمختصين بالمحافظة على النشء والشباب من الوقوع فريسة في يد المخابرات الصهيونية، مطالبين الجميع بمكافحة وإزالة الظروف التي تمكن الأعداء من تنفيذ مخططات التجنيد .

مقالات ذات صلة