عين على العدو

انجاز عمل تمهيدي للمفاوضات بين اسرائيل وسوري

 


أ. ف. ب.


اعلن المتحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت الثلاثاء ان “عملا تمهيديا” تم انجازه بهدف استئناف محتمل لمفاوضات السلام بين اسرائيل وسوريا.وقال مارك ريغيف خلال لقاء مع صحافيين في القدس “لا نريد فقط البدء بعملية تفاوض. نريد خوض حوار سياسي، وثمة عمل تمهيدي انجز”، من دون ان يدلي بمعلومات اضافية.واضاف “اتحدث عن امر حصل اخيرا”.


وردا على سؤال عما يقصده ب”عمل تمهيدي”، اجاب ريغيف “حين حققنا نجاحا في عملية السلام في الشرق الاوسط، حصل هذا الامر لانه لم يتم كشف كل شيء على الصفحات الاولى” للصحف.وتابع “السوريون يعلمون جيدا ما ننتظره من عملية مماثلة والامر نفسه ينطبق علينا. لا اعلم اذا كان يمكن احراز تقدم لكنني آمل ذلك”.


وتحدث السفير الاسرائيلي في تركيا غابي ليفي اخيرا عن المراحل الممكنة لمفاوضات السلام التي قد تبدأ بين اسرائيل وسوريا بوساطة تركية.والتقى رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان قبل عشرة ايام في دمشق الرئيس السوري بشار الاسد الذي ابدى استعداده لمواصلة التعاون مع تركيا بهدف معاودة المفاوضات بين سوريا واسرائيل.وتوقفت المفاوضات بين الجانبين العام 2000 بسبب مطالبة سوريا باستعادة تامة لهضبة الجولان التي احتلتها اسرائيل العام 1967 وضمتها العام 1981.

مقالات ذات صلة