عين على العدو

كتيبة الدوريات الصحراوية غدود هسيورهمدبري- גדוד הסיור המדברי

المجد- خاص

الاسم:

كتيبة الدوريات الصحراوية (غدود هسيور همدبري- גדוד הסיור המדברי)

التعريف:

هي كتيبة مشاة حدودية، يخدم بها الجنود البدو بشكل أساسي، إضافة إلى بعض الجنود من أصول غير بدوية.

ومن أهم مهام كتيبة الصحراء (هغدود همدبري) حماية الحدود مع قطاع غزة ومنع اختطاف المزيد من الجنود حيث تقوم بمراقبة الحدود، وتتبع الأثر لمنع تسلل مجاهدين للداخل بغية تنفيذ عمليات داخل السياج.

النشأة:

أنشأت الكتيبة في عام 1987, و في البداية وضعت (بعيدا عن مقر قيادة المنطقة الجنوبية)، ومن ثم وضعت في القسم الجنوبي من فرقة غزة.

في البداية كانت الكتيبة كوحدة صغيرة من الجنود البدو المحاربين لشغل مهام الاستطلاع والكشف عن الأثر والمراقبة على حدود قطاع غزة, و مع مرور الوقت زاد عدد المنتمين لها وتم دمج وحدة من الجيش الصهيوني لها ليصبح فيها خلط ما بين غير البدو والبدو والمسيحيين.

ويتمركز تدريب الكتيبة بشكل أساسي على قاعدة تدريب لواء جفعاتي ، حيث يمارسون التدريب جنباً إلى جنب مع جنود من جفعاتي.

خلال أحداث انتفاضة الأقصى لعبت الكتيبة دوراً كبيرا على طول محور فيلادلفيا "صلاح الدين"، في محاربة الأنفاق مع مصر, وقد قتل من هذه الكتيبة خمسة من جنودها في عملية  "أنفاق الجحيم " التي نفذتها المقاومة الفلسطينية على معبر رفح في العام 2004.

مهام الكتيبة :

§        تمشيط الحدود مع قطاع غزة.

§        تقصي الأثر على الشريط الحدودي.

§        مكافحة الاختطاف ومنع أي عملية أسر للجنود الصهاينة بأي ثمن حتى لو على حساب قتل الجندي.

§        مراقبة مناطق سكن الفلسطينيين المحاذية للحدود.

§        تنفيذ عمليات خاصة سريعة بالقرب من حدود قطاع غزة.

§        القتال في المناطق المأهولة بالسكان.

§        مكافحة الأنفاق الحدودية التي تجتاز السلك الفاصل.

§        حماية معبر كرم أبو سالم.

مواصفات أفراد الكتيبة:

§        إجادة اللغة العربية لسهولة التعامل مع المدنيين  خلال أية حرب قادمة.

§        القدرة العالية على تقصي الأثر وتتبع من يعبر الحدود.

§        الملامح عربية بما يسهل تنفيذ مهام خاصة بالقرب من الحدود.

تشكيلة الكتيبة:

§        أفراد البدو العرب.

§        الأقليات الموجودة في دولة الكيان.

§        بعض المسيحيين.

قادة الكتيبة :

§        العميد يوسي بشار.

§        العقيد عتاب سعاد

§        الرائد مائير الملام.

الدافع وراء إنشائها:

§        أنشأت كجزء من الرغبة في لم شمل الأقليات من ذوي الخبرة في كتيبة واحدة.

§        ازدياد مشاكل العنصرية في الجيش الصهيوني .

§        خوفاً من غدر الجنود البدو وعدم الثقة فيهم.

§        وقد وضعوا على حدود قطاع غزة كي يكونوا أول من يقتل على يد المقاومة (كشواخص).

مقالات ذات صلة