تقارير أمنية

الموساد يبحث عن جواسيس على الفيس بوك

المجد- خاص

العدد الهائل للمشتركين على المواقع الاجتماعية حول العالم حوّل أنظار أجهزة الاستخبارات العالمية بشكل عام والصهيونية بشكل خاص للعمل في هذا التجمعات الالكترونية الجديدة في إطار جمع معلومات، وتجنيد جواسيس جدد، حيث توفر هذه المواقع الاجتماعية من خلال التجمعات المختلفة ضحايا كثر يسهل الوصول إليهم والاتصال بهم دون أي عائق.

ولهذا فقد سمح الموساد – وللمرة الاولى- بعلنية التجنيد عبر المواقع الاجتماعية وخاصة "الفيس بوك".

فقد أنشأ الموساد صفحة خاصة به تحت مسمى "الموساد الإسرائيلي- قسم تجنيد العملاء" باللغة العربية, تهدف لاجتذاب عملاء جدد يعملون معه لتنفيذ مهام أمنية واستخبارية.

حيث يحاول الموساد بهذه الصفحة اختراق التجمعات العربية على الموقع الاجتماعي الفيس بوك, من خلال إيجاد سبيل لبعض ضعاف النفوس للاتصال به والتواصل, عارضاً تقديم خدمات مالية وإغراءات لمن يعمل معه.    

ويقول محلل أمني لموقع "المجد.. نحو وعي أمني" :" هذه الخطوة من الموساد مكشوفة تهدف لاستدراج أكبر عدد من الضحايا للعمالة لصالحه, وهي محاولة للوصول لأكبر شريحة من مستخدمي الفيس بوك في الوطن العربي, ومعنى أن تكون الصفحة باللغة العربية فإن المستهدف هم العرب".

وأشار المحلل إلى أن هذه المحاولة تأتي في إطار ضعف قدرة التجنيد لدى الموساد في المجتمعات العربية وفق الطرق القديمة, مؤكداً أنها محاولة لإعادة الحيوية للعمل التجنيدي في الموساد.

وبين المحلل أن هذه الصفحة ستلاقي الكثير من الاستنكار والسخرية من قبل جموع الشباب العربي, داعياً لزيادة الوعي لدى الشباب في الدول العربية, كي لا يقعوا فريسة سهلة في يد المخابرات الأجنبية.

ولفت إلى أن المخابرات تبحث عبر المواقع الاجتماعية عن بعض ضعاف النفوس وأصحاب المشاكل الاجتماعية وتعرض عليهم العمالة لصالحها مقابل إغراءات مالية وحل مشاكلهم الاجتماعية وغيرها.

و يشارك العشرات من العرب في صفحة الموساد – شعبة التجنيد الأمر الذي وصفه المراقبون بالكارثة ما يثير حفيظة البعض لمراسلتهم، ولو على سبيل التجربة او المزاح.

وتعرف الصفحة جهاز المخابرات الصهيوني "الموساد" بأنه جهاز المهام الخاصة يتولى المسؤولية عن النشاط السري والخاص خارج حدود دولة الكيان, مشيراً إلى أن الهدف من نشاط الموساد هو الحفاظ على أمن دولة الكيان وتوطيد علاقاتها الخارجية.

ولفتت الصفحة إلى أن نجاح الموساد وتنفيذ مهامه المعقدة مرهونان بنوعية الأشخاص الذين يخدمون فيه، وهم يشكلون قلب الموساد والقوة التي تحركه. حيث يقوم العاملون في الموساد بأعمالهم بإخلاص وتفاني من خلال شعور بأنهم يؤدون مهمة مقدسة تساهم في تعزيز أمن دولة الكيان.

ودعت الصفحة الشبان لترشيح أنفسهم للخدمة في الموساد من خلال تعبئة استمارة سيرة الحياة.

ويحذر موقع "المجد.. نحو وعي أمني" من التعاطي مع مثل هذه الصفحات ولو على سبيل التجربة, لأن مجرد الاشتراك فيها يمكن أن يعرض جهاز الحاسوب الخاص بالمشترك للاختراق، والحصول على معلومات وبيانات توظيف ضد صاحبه.

وينوه "المجد.. نحو وعي أمني" إلى أن وتيرة تجنيد العملاء لدى العدو الصهيوني في الوطن العربي قد زادت في الآونة الاخيرة مستغلة حالات الاشتباك المتواصلة بين الانظمة العربية الحاكمة والثوار والتي ألقت بظلالها على الحالة الاجتماعية والاقتصادية هناك، وأن وسائل تجنيد العملاء تأخذ أشكال عدة من بينها استخدام العالم الافتراضي ومجتمع الانترنت.

مقالات ذات صلة