عين على العدو

فى ذكرى نكبة فلسطين الاردن يرفض السماح للإسلاميين تنظيم مهرجان

 


العرب اونلاين


قال حزب جبهة العمل الإسلامى الأردنى الأربعاء إن الحاكم الإدارى لعمان رفض منح الحزب تصريحاً بتنظيم مهرجان تضامنى مع الفلسطينيين بمناسبة الذكرى الستين لنكبة فلسطين كان من المقرر إقامته الجمعة.


 


وأصدر الحزب بياناً قال فيه ان مسؤول الملف الفلسطينى فى المكتب التنفيذى للحزب حكمت الرواشدة استهجن “رفض تنظيم المهرجان خاصة فى مثل هذا الوقت الذى تزداد فيه المؤامرة على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين”.


 


وشدد على “تناقض” موقف الحكومة هذا مع تصريحاتها التى “طالما أكدت من خلالها على التمسك بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين والوقوف فى وجه التوطين”.


 


وتابع البيان ان “رفض إقامة مثل هذه الفعاليات يخدم العدو ولا يسهم فى التصدى لمخاطر التوطين”.


 


وأعرب الرواشدة عن “مشاعر الغضب” إزاء قرارات الحكومة “غير الدستورية” من فعاليات “هدفها استذكار الذكرى الستين للنكبة” فى حين أنها “تسمح للسفارة الصهيونية فى عمان بالاحتفال بالذكرى الستين لاغتصاب فلسطين”.


 


وشدد على أن الحزب “سيعاود” مخاطبة الحاكم الإدارى لتنظيم فعاليات تستذكر الذكرى الستين للنكبة خلال الأسبوع المقبل،وأشار إلا انه “فى حال رفض ذلك فسيضطر الحزب لممارسة دوره فى توعية الجمهور الأردنى بمخاطر التوطين بأساليب مختلفة”.


ويصادف يوم الخامس عشر من الشهر الحالى الذكرى 60 لنكبة فلسطين وإقامة دولة إسرائيل.

مقالات ذات صلة