تقارير أمنية

لماذا أرسل لواء كفير إلى الحدود مع مصر؟؟

المجد- خاص

أكد محلل مختص في الشأن الصهيوني أن نشر الاحتلال لكتيبة من لواء كفير على الحدود مع جمهورية مصر يهدف لتنفيذ مهمات خاصة داخل الأراضي المصرية, خاصة أن هذا اللواء هو الوحيد في جيش الكيان الذي يتحدث اللغة العربية بطلاقة.

وقال المحلل في حديث لموقع المجد.. نحو وعي أمني :" لواء " كفير " انضم إلى ألوية المشاة الأربعة في جيش الاحتلال الصهيوني إلى جانب لواء غولاني والمظليين والناحال وغفعاتي التي تشكل قوات المشاة في الجيش".

وأشار إلى أن هذا اللواء حديث بالنسبة للأولوية الأربعة في الجيش الصهيوني حيث أنشأ في العام 2005, وبعد آخر لواء تم إنشاءه قبل 30 عاما تقريباً, لكن ما يميز هذا اللواء عن غيره أنه يتحدث اللغة العربية بطلاقة. 

وأضاف :" إتقان هذا اللواء للغة العربية جعله الرائد في أعمال الجيش الصهيوني في الضفة الغربية خلال السنوات الماضية, لأن الضفة الغربية مقطعة ويوجد تداخل بين الكتل الاغتصابية والمناطق الفلسطينية ما جعل الجيش مضطراً لنشر هذه اللواء كي يستطيع التفاهم مع السكان الفلسطينيين.

وأوضح أنه بعد أن تم إضعاف المقاومة في الضفة الغربية وتسليم مهمة الأمن للأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية تم نقل جزء كبير من لواء كفير _التي تشتهر بالعمليات الخاصة "المستعربين"_ إلى الحدود اللبنانية, وأخيراً تقرر نشر إحدى كتائبها على الحدود المصرية بعد عملية "ايلات".

وكانت قيادة الجيش الصهيوني قررت زيادة تعزيزات قواتها على الحدود المصرية, على ضوء ما قالت إنه تقديرات تشير إلى احتمالية وقوع عملية وصفتها "بالإرهابية" يدخل منفذوها الحدود عبر سيناء.

ويشار إلى أن هذه هي المرة الأولى منذ تشكيل لواء كفير، التي يتم فيها إرسال كتيبة من لواء كفير إلى الحدود المصرية.

 

 

لواء "كفير" חֲטִיבַת כְּפִיר

إقرا أيضا..

 

دراسة حول : لواء كفير

مقالات ذات صلة