عين على العدو

بريطانيا تجنّد جواسيس للتنصت على المكالمات العربية

المجد-

بدأ جهاز الأمن الداخلي البريطاني (إم آي 5) بتجنيد جواسيس يجيدون لهجات اللغة العربية للتنصت على المكالمات الهاتفية، بهدف كشف أي محاولة ضد الألعاب الأولمبية التي تستضيفها لندن صيف العام المقبل.

وقالت صحيفة "ديلي ميرور"، اليوم، إن جهاز (إم آي 5) يأمل العثور على مرشحين قادرين على التنصت على المحادثات العربية لأشخاص قد يقدمون على تنفيذ عمليات وصفتها بالإرهابية- على حد تعبيرها.

وأضافت أن جهاز الأمن الداخلي اشترط على المتقدمين أن يكونوا قادرين على فهم مختلف لهجات اللغة العربية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، مقابل راتب أولي مقداره نحو 25 ألف جنيه استرليني في العام.

وأشارت الصحيفة أن (إم آي 5) منح الأولوية للمتقدمين الذين يجيدون تحدث اللغة العربية باللهجات اليمنية والجزائرية واللبنانية والسورية والكويتية، للعمل لديه كجواسيس على الهاتف.

ونسبت إلى مصدر مطّلع قوله "إن جهاز الأمن الداخلي يحتاج إلى أشخاص قادرين على فهم المكالمات الهاتفية التي يتم اعتراضها بشكل كامل".

(يو بي آي)

مقالات ذات صلة