تقارير أمنية

من ابتكارات القذافي في التمويه.. يغطي الدبابات بجلد الغنم

المجد-

 حاول العقيد القذافى أن يخفي دباباته بطريقة جديدة ومبتكره سبق بها رجال المخابرات و رؤساء العالم حيث حول دباباته إلى حمل مسالم عندما البسها جلود الغنم لتتغير أشكالها وتبدو بلون البادية فيصعب رصدها بالمناظير والعين المجردة .

كما لجأت كتائب القذافى لتمويهات أخرى جديدة حيث كانت الكتائب تخفي دباباتها داخل خيم بجانبها بعض الخراف والإبل ليبدو المشهد لطائرات الحلف طبيعيا ويعتقدون أن الخيم لبدو من الرعاة فلا يقصفها الحلف .

وكان يملك الجيش الليبي قبل 17 فبراير الماضي حوالي 480 طائرة بينهما 106 هليكوبترات وإضافة إلى 530 دبابة معظمها “تي 72″ روسية الصنع وقد ارتدت لباس الحملان التمويهي وبجانبها الثوار وهم مسيطرين عليها .

ويبدو أن هذه الطرق التمويهية فعاله حيث لم يتمكن حلف الناتو من قصف عدد كبير من الدبابات وعلى الرغم من أن القذافى اثبت عبقريته في عمليات التمويه إلا أنه خسر الحرب ضد حلف الناتو والثوار وسقط نظامه من دون أن يكسب أي لقب من ابتكاراته .

مقالات ذات صلة