تقارير أمنية

الموساد روج منتجات لإصابة المصريين بالسرطان

المجد-

بدأت أمس محكمة أمن الدولة بالقاهرة أولي جلسات محاكمة كل من بشار إبراهيم أبو زيد أردني الجنسية وهو موقوف وأوفير هراري إسرائيلي الجنسية وهو "هارب" المتهمين بالتخابر للموساد الصهيوني والعمل على تمرير المكالمات الواردة لمصر عبر شبكات الانترنت الصهيونية بغرض السماح لأجهزة الاستخبارات الصهيونية بالتنصت علي تلك المكالمات وطلب المتهم الصهيوني أفير هراري من المتهم الثاني بشار ابو زيد اردني الجنسية إعداد وتوفير شرائح تليفونات بأحدي شركات الهاتف النقال بمصر بغرض استخدامها في عملية تمرير المكالمات الدولية المصرية عبر مواقع صهيونية, وأن المتهم الأردني مرر بالفعل العديد من المكالمات عن طريق محطة التقوية التابعة لشركة موبينيل بـ"عوجا" شمال سيناء.

كما أن المتهم الأردني بشار ابو زيد حصل من العاملين في مجال الاتصالات في مصر علي بيانات أمنية، وأن الموساد طلب من المتهم عقب ثورة 25 يناير رصد أماكن انتشار أفراد القوات المسلحة وتسليحها ومعداتها وكيفية إنشاء اللجان الشعبية وكيفية تعرض المصريين لعمليات السلب والنهب.. كما اضاف ان المتهم أرسل بعض وحدات التخزين الرقمية ( فلاش ميموري) المحمولة بالمعلومات التي يقوم بجمعها للمتهم هيراري في وسائل إخفاء حتي لا يتم اكتشافها.. إلي جانب قيام أبو زيد بالبحث عن عناصر تتعامل في مجال تمرير المكالمات الدولية عبر الانترنت التابعة للكيان الصهيوني خاصة بدول مصر وسوريا والسعودية والسودان, نظير عروض مالية مغرية، وأكد ممثل النيابة قيام جهاز الموساد بتصنيع وترويج منتجات في مصر هدفها اصابة الشعب المصري بالسرطان والعقم.

المصدر: الأهرام

مقالات ذات صلة