الأمن التقني

الفيسبوك يحذر من تطبيقات خبيثة يتم تدوالها عبر صفحاته

المجد-

أعلن موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أنه عزز من حملته ضد محاولات اختراق معلومات مستخدميه أو تدمير أجهزتهم وذلك بالتعاون مع شركة "ويبسينس" المتخصصة في هذا المجال، موضحا أن مستخدمي الموقع سيتلقون قريبا تحذيرات في حال دخلوا مواقع خادعة على شبكة الانترنت.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) عن المسؤول في شركة "ويبسينس"، سبينسر باركر، قوله إنه "من المجدي بصورة كبيرة لمن يبعثون الرسائل الكاذبة أن يستهدفوا موقع فيسبوك"، لافتا إلى "العدد الكبير لمستخدميه".

ويأتي هذا الإجراء بعد تعرض العديد من مستخدمي الموقع لمحاولة الحصول على معلوماتهم الشخصية عبر إرسال رسائل الالكترونية مزيفة إليهم باعتبارها مرسلة من شركات أو مؤسسات حقيقية.

كما يأتي هذا التحذير بعد أيام قليلة على ورود تقارير حول قيام عدد من مستخدمي الشبكة الاجتماعية بتحميل برنامج Error Check Systems والذي يقوم بدوره في إرسال رسائل إلى أصدقاء المستخدم تدعي أن لديهم مشاكل في ملفاتهم.

وقد قامت فيسبوك بإزالة البرنامج، لكنها أشارت في الوقت نفسه إلى أن برامج مخربة مشابهة بأسماء مثل "حسابي" أو "بلغ عن مخالفة" يتم تداولها حالياً على موقع الشبكة الاجتماعية.

ويعمل موقع فيسبوك في إجراءات الحماية الجديدة على نظام يعرف باسم "ثريتسييكر كلاود" يقوم بتخزين شبكة معلومات عن الروابط الخادعة على شبكة الانترنت.

وأشار الموقع إلى انه سيتلقى مستخدمو فيسبوك، اعتبارا من الأسبوع المقبل، تحذيرات في حال أقدموا على الدخول إلى مواقع خادعة على شبكة الانترنت.

وتتيح التقنية الجديدة للمستخدمين الإطلاع على شاشة تحذيرية عندما يكون هناك شك في أن صفحة ما قد تشكل خطرا عليهم، وستعطيهم تفاصيل أكثر عن هذا الخطر المحتمل، كما ستنصحهم إرشادات الموقع بالعودة إلى الصفحة السابقة وعدم المضي قدما لزيارة ذلك الموقع.

ويضغط العديد من مستخدمي الموقع الاجتماعي، البالغ عددهم 700 مليون، على روابط خادعة عن طريق الخطأ لافتراضهم أنها أرسلت بواسطة أصدقاء لهم، مما يؤدي إلى أن يطّلع آخرون على معلومات أو كلمات السر الخاصة بالمستخدم.

ويعد "فيسبوك" أكبر موقع للتواصل الاجتماعي في العالم من حيث عدد المستخدمين، وشهد ارتفاعا كبيرا في عدد مستخدميه العام الماضي، حيث تجاوز عددهم أكثر من 500 مليون، 70% منهم من خارج الولايات المتحدة الأميركية، و21 مليون منهم في العالم العربي.

واستأثرت شبكة "فيسبوك" الاجتماعية بنصيب متزايد من أوقات المستخدمين، حيث بلغ متوسط الزمن الذي قضاه المستخدمون في الولايات المتحدة على شبكة "فيسبوك" قرابة 5 ساعات و46 دقيقة، وارتفع هذا المعدل بقرابة 3 ساعات كاملة خلال عام واحد فقط.

مقالات ذات صلة