تقارير أمنية

اكبر أسرار حرب لبنان .. قصف الأسيرين

المجد- وكالات

أعلن وزير الصحة اللبناني علي حسن خليل أن الجنديين الصهيونيين اللذين أسرهما حزب الله في صيف 2006 (غولفاسر وريقف) وشنت إسرائيل حربا استمرت 34 يوما على لبنان من اجل تحريرهما قتلا في غارة صهيونية خلال الحرب.

وكان مقاتلو حزب الله اعتقلوا الجنديين في هجوم عبر الحدود في 12 يوليو تموز من عام 2006 بهدف مبادلتهما بأسرى لبنانيين وعرب محتجزين في دولة الكيان, وردت دولة الكيان بشن حرب سعيا للإفراج عنهما ونزع سلاح حزب الله.

وتابع الخليل: "هناك موضوع آخر لا يعرفه إلا عدد محدود جداً من الإخوة المعنيين مباشرة، لقد أدى القصف الصهيوني خلال الأيام الماضية إلى مقتل الأسيرين الصهيونيين جراء غارة على أحد الأماكن، لقد كان الإخوة حذرين جداً ومتنبهين لكي لا يحصل هذا، مؤكداً أن توسيع عمليات القصف واستخدام صواريخ كبيرة وعدم تحييد أي مكان أدى إلى هذا الأمر".

وأضاف إن الشباب عملوا بكل طاقاتهم تحت الخطر من أجل أن يحافظوا على الجثتين وينقلوهما.

مقالات ذات صلة