تقارير أمنية

مشعل يدعو مصر لفتح معبر رفح إذا رفضت إسرائيل التهدئة

الجزيرة نت


دعا رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل مصر والدول العربية إلى رفع الحصار المفروض على قطاع غزة وفتح معبر رفح من جانب واحد في حال رفض إسرائيل جهود التهدئة وفق المعايير التي اتفقت عليها الفصائل الفلسطينية.


 


وقال مشعل في كلمة ألقاها في دمشق بمناسبة الذكرى الستين لنكبة فلسطين إن أي عذر لم يبق للعرب بعد أن وضعت حماس خياراتها ومواقفها الوطنية بيد مصر، مشددا على أن الحركة ما زالت مستعدة للوفاء بتعهداتها إذا قبلت إسرائيل بوقف العدوان وبرفع الحصار وفتح المعابر.


 


وأكد أن العرب يجب ألا يكونوا حياديين في هذه المسألة، وأن أي طفل أو امرأة أو شيخ فلسطيني هو أمانة في رقابهم.


 


ودعا مشعل فلسطينيي غزة إلى التحلي بمزيد من الصبر والصمود والعمل على كسر الحصار “ورد العدوان الإسرائيلي بجهودهم الذاتية”.


 


كما دعا من وصفهم بالشرفاء في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) إلى وقف التدهور الذي سببه “من سطا على قرار الحركة”، مشيرا إلى أن “البعض” في فتح والسلطة راهن على أن “الحصار سيكسر حماس ويكسر المقاومة وأن الدبابة الإسرائيلية ستأتي بالمقاومة إلى بيت الطاعة”.



وقال مشعل إن “ما بقي من أحلام المفاوضات العبثية مع إسرائيل تعرض لضربة قوية بعد فضائح الفساد المالي التي طالت رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت والتي جعلت منه قائدا مجروحا غير قادر على التوقيع على أي شيء”.


 


وشدد على أن “هزيمة العدو تمر بمصالحة وطنية بين الفلسطينيين”، مؤكدا أن هذه المصالحة باتت أمرا ملحا لا يقبل التأجيل على قاعدة لا غالب ولا مغلوب، ودعا قادة فتح إلى حوار وطني يعيد لحمة الوطن ويحفظ حقوق الشعب الفلسطيني ومصالحه دون أي تدخل إسرائيلي أو أميركي وأن يكون العرب شبكة حماية ضد مثل هذا التدخل.


 


وعن الوضع في لبنان، دعا مشعل اللبنانيين بكل قواهم إلى الانحياز لوحدتهم ومصالحهم الوطنية والحفاظ على استقلال البلد وتنوعه الحضاري وعدم السماح باستغلال هذا الوضع من قبل أطراف إسرائيلية وأميركية، كما دعا الفلسطينيين في هذا البلد إلى عدم الانحياز إلى أي طرف والوقوف إلى جانب لبنان ككل.

مقالات ذات صلة