تقارير أمنية

ارتفاع عدد شهداء قطاع غزة إلى 5 شهداء

عــ48ـرب


استشهد خمسة فلسطينيين في الساعات الأولى من فجر اليوم، السبت، ثلاثة منهم في موقع للبحرية التابعة للحكومة المقالة غرب مدينة خانيونس في الطرف الجنوبي لقطاع غزة، فيما استشهد فلسطينيان آخران في قصف طائرات الاحتلال لمقر الأمن والحماية التابع للشرطة المقالة في رفح.


 


وأفاد شهود عيان أن طائرة الأباتشي الإسرائيلية قصفت مقر للشرطة المقالة في خان يونس، ما أدى إلى سقوط 3 شهداء .


 


وقالت مصادر طبية فلسطينية إن القصف الإسرائيلي أسفر عن سقوط الشهداء عمر السر ومحمد ابو عودة وسمير وافي، وإصابة ثلاثة آخرين بجراح مختلفة.


 


كما وأفادت المصادر الطبية أن مواطنين فلسطينيين استشهدا، وأصيب أربعة آخرون بجراح، وصفت أحدها بالخطيرة في قصف للطيران الحربي الاسرائيلي لمقر الأمن والحماية التابع للشرطة الفلسطينية المقالة، في رفح جنوب قطاع غزة.


 


وقال شهود عيان إن طائرات الإحتلال الإسرائيلي أطلقت صاروخا على الأقل على مقر لقوات الأمن والحماية التابع للشرطة الفلسطينية المقالة.


 


وأفادت المصادر الطبية أن شهيدين وصلا الى مستشفى أبو يوسف النجار أشلاءً متفحمة وممزقة، بالإضافة لأربعة إصابات متفاوتة، والشهداء هم محمود ابو عرمانة (25 عاما) وبسام أبو شبيكة (40 عاما) من مدينة رفح.


 


وكانت كتائب القسام قد أعلنت تبنيها قصف كفار عزة بثلاث قذائف هاون من عيار 120 ملم، ما أدى إلى مقلت إسرائيلي، وإصابة 3 جنود، وصفت إصابة أحدهم بأنها متوسطة، وتم نقله إلى مستشفى “برزيلاي” في عسقلان، فيما كانت إصابة إثنين خفيفة، وتم نقلهما إلى مستشفى “سوروكا” في بئر السبع.


 


وبذلك يرتفع عدد الشهداء الذين سقطوا في الساعات الأخيرة إلى 8 شهداء، حيث استشهد أحد عناصر سرايا القدس متأثرا ببإصابته في قصف على جباليا شمال قطاع غزة، في الساعات الاولى من فجر أمس الجمعة، كما استشهد فتى شرق خان يونس متأثرا باصابته جراء انفجار قذيفة دبابة سقطت على منزله.


 


وكان قد استشهد فلسطنيي بينران المستوطنين، أمس الجمعة، في منطقة عين يبرود قرب مدينة رام الله. وادعى المستوطنون أن فلسطينيين أطلقا عليهم النار، ما أدى إلى وقوع اشتباك، أسفر عن استشهاد أحد الفلسطينيين، وإصابة ألثاني وتم اعتقاله.


 


وتناقلت مصادر فلسطينية رواية أخرى، بموجبها أن الفلسطينيين المذكورين هما عابرا سبيل أطلق المستوطنون عليهم النار بعد تعرضهم لهجوم من قبل أحد مجموعات كتائب شهداء الأقصى، مجموعة الشهيد عماد مغنية.

مقالات ذات صلة