عين على العدو

السماح لمرضى فلسطينيين السفر لمصر عبر معبر رفح

 


ا ف ب


اعلن مسؤول في وزارة الصحة الفلسطينية ان مئات المرضى والجرحى تمكنوا من السفر السبت الى مصر عبر معبر رفح الحدودي لتلقي العلاج في مشافي مصرية بعد فتح المعبر جزئيا لمدة ثلاثة ايام للحالات الانسانية الطارئة.


وقال الطبيب معاوية حسنين مدير عام الاسعاف والطوارئ في وزارة الصحة لوكالة فرانس برس “بدانا اليوم بادخال المرضى ذوي الحاجة للعلاج في الخارج عبر معبر رفح”.  واضاف “قمنا بادخال 550 مريض بواسطة 40 سيارة اسعاف فلسطينية و5 حافلات وجميعهم يحملون تحويلات طبية رسمية من وزارة الصحة”. واشار الطبيب حسنين الى ان من بين المرضي المسافرين “200 جريح ومصاب في الاعتداءات الاسرائيلية و30 حالة حرجة اضافة الى سبعين طفلا دون سن السادسة عشرة”. وعبر عن امله ان “نتمكن من ادخال مرضى يوم غد (الاحد) ايضا عبر معبر رفح” وتابع “نامل ان يتم فتح المعبر بشكل دائم لتنتهي معاناة ابناء شعبنا خصوصا المرضى والمصابين”.


  وقال اسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس لوكالة فرانس برس ان “فتح معبر رفح لمدة ثلاثة ايام بدءا من السبت امام الحالات الطارئة ياتي في سياق التخفيف من معاناة شعبنا وبناءا على التنسيق بين حماس ومصر ونامل ان تكون مقدمة لفتح المعبر بشكل دائم وكسر الحصار”.  واضاف رضوان “في اليوم الاول سيتم السماح للمصابين والحالات المرضية وفي اليوم الثاني سيسمح للعالقين في الجانب الفلسطيني واليوم الثالث للفلسطينيين العالقين من الجانب المصري الى غزة”. واشار رضوان “اذا لم تستجب اسرائيل للتهدئة فاشقاؤنا في مصر لديهم وعد بفتح المعبر”. وتابع “اعتقد ان مصر لن تقبل بتجويع شعبنا وابادة جماعية”.


    ويعد معبر رفح المنفذ الوحيد بالنسبة لسكان قطاع غزة المليون ونصف المليون نسمة على العالم الخارجي. وقد اغلقت اسرائيل المعبر كليا منذ حزيران/يونيو الماضي. ومنذ ذلك الحين لا يعمل المراقبون الاوروبيون الذين يتولون مراقبة سير العمل في المعبر, فيما يسمح في احيان قليلة ادخال “حالات انسانية طارئة”.

مقالات ذات صلة