المكتبة الأمنية

كتاب : الواقع يحطم الأسطورة

المجد- خاص

"الأسطورة أمام الواقع" هو الكتاب الذي هز الأوساط الأمنية والاجتماعية في دولة الكيان مما حدا إلى مصادرته قبل طبعه من قبل جهاز الرقابة العسكرية التابعة رأساً للمخابرات الحربية الصهيونية وللموساد أكثر من مرة, وحتى بعد أن اعترض مؤلفه اللواء ورئيس المخابرات الحربية الصهيونية وقت حرب أكتوبر 1973 على منع الكتاب وبعد تكوين لجنة من الوزراء الصهاينة لأول مرة في تاريخ النشر بدولة الكيان للتصديق على طبع كتاب.

ويتكون الكتاب من 350 صفحة وقد ألفه رئيس المخابرات الحربية الصهيونية "ايلي زعيرا".

وتمت ترجمة هذا الكتاب ليعلم الشعب العربي والمسلم حالة الرعب وعدم النظام التي حلت بأجهزة المخابرات الصهيونية عندما اتحد العرب..

والكتاب يكشف أسرار لم تنشر من قبل في أي مكان لأن ايلي زعيرا نفسه ظل صامتاً بعد اقالته إلى قوت تأليف الكتاب.

وبعد أن انتهت فترة الحظر المفروضة على الأسرار العسكرية فتح زعيرا النار على كل من علقوا به وعليه أخطاء الهزيمة ليقول :" كلكم مخطئون عدا المخابرات الحربية وأنا".

لتحميل الكتاب

الرابط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى