عين على العدو

الكيان في مقدمة الدول الفاسدة عالمياَ

المجد-

رغم المحاولات المستمرة من دولة الكيان لمكافحة الفساد المستشري في ربوع الأراضي المحتلة إلا أنها مازالت مكانة الكيان في الحضيض ضمن الدول الفاسدة عالميا, فقد كشف مؤشر الفساد الدولي لعام 2011، عن هبوط مكانة الكيان الى ذيل قائمة المؤشر، حيث حصلت على المرتبة 36 لهذا العام.

ويتناول المؤشر مقياس الفساد في 183 دولة في العالم، وتشرف على إعداده جمعية الشفافية الدولية (TCI)، ومقرها برلين العاصمة الألمانية، وهي تحالف عالمي لمحاربة الفساد.

وقال عضو مجلس المنظمة "أمنون ديك":" ترتيب دولة الكيان في القائمة مخيب للآمال, ولا ينظر الى الكيان في العالم على أنها أقل نظافة من حيث انتشار الفساد مما كانت عليه في الماضي مما قد يؤدي الى عواقب اقتصادية سلبية"، مشيراً الى "أن الفساد هو السبب الرئيسي لعدم المساواة الاجتماعية في إسرائيل".

وتربع على رأس القائمة دول نيوزيلندا والدنمارك وفنلندا وسنغافورة والنرويج وهولندا واستراليا وسويسرا وكندا باعتبارها الدول الأقل فساداً دولياً، بينما أوضح المؤشر أن الدول الأكثر فساداً ومن بينها إسرائيل هي الصومال وكوريا الشمالية وأفغانستان والعراق.

كما تناول المؤشر دول الربيع العربي، حيث حصلت على مراتب منخفضة جداً في القائمة، وعلى سبيل المثال حصلت سوريا 112، وليبيا 129.

يشار الى أن منظمة الشفافية حذرت قبيل ظهور الثورات في الدول العربية من ارتفاع مؤشرات الرشوة والفساد في سلوك المسئولين الحكوميين لتلك الدول.

مقالات ذات صلة