تقارير أمنية

فرق تجسس صهيونية فى شرم الشيخ

المجد-

تناول برنامج "الحقيقة" على فضائية دريم المصرية موضوع العمالة الصهيونية فى شرم الشيخ والتى أصبحت بوابة للجواسيس الصهاينة لمصر- بحسب مقدم البرنامج وائل الإبراشى.

وعرض البرنامج مجموعة من الصور لصهاينة يعملون فى شرم الشيخ، وقال الإعلامى وائل الإبراشى مقدم البرنامج إنهم "مشاريع جواسيس" إن لم يكونوا جواسيس بالفعل.

وقال "إن هناك عددا كبيرا من الصهاينة الذين يعملون بشرم الشيخ وجارٍ القبض عليهم ومنهم  "معاذ زحالقه، ومأمون العليمى، ومارينا لوشاك، وميخائيل اذنشتان وهو مجند صهيوني".

ومن جانبه، قال مؤمن محروس- نقيب مرافقى المجموعات السياحية- إن المجند الصهيوني أذنشتان يعمل بشركة بيجس للسياحة، وفرعها فى مصر شركة "سيتى فرست" التى يملكها – مجدى حنين – نائب رئيس اتحاد الغرف السياحية للشركات.

وأضاف محروس إن إدوارد شيكوش- المتهم الأوكرانى والذى ألقى القبض عليه منذ حوالى شهر بتهمة تهريب أسلحة لمصر لديه جنسية صهيونية ويلقب بـ"ملك شرم الشيخ"، ويعمل بالسياحة ويقوم بجلب العاملات الروسيات لمصر، ويعينهم فى الشركات المصرية بشرم الشيخ.

و أضاف، إن "بيشنا فوكوفيتش" الصهيونية الملقبة بالمرأة الحديدية هى المسئولة عن جوازات السفر للصهاينة بمصر، وهى صربية الأصل وتم منعها من الدخول لمصر، وأن المجند ميخائيل أذنشتان تم ترحيله إلى إيلات بالكيان دون إلقاء القبض عليه فى مصر وهو يمارس عمله التجسسى من إيلات بالكيان الصهيوني .

وأشار إلى أن خبراء السياحة المصريين على علاقة بالكيان الذين يأتون إلى مصر، وهم معروفون لأجهزة الأمن كما أنهم يقيمون الآن بفندق هوليداى طابا بشرم الشيخ.

يذكر أن إدوارد شيكوش الأوكرانى الجنسية اتهم بتهريب أسلحة إلى داخل مصر فى القضية رقم رقم 212 لسنة 2011 جنايات طابا، وهو قائد التشكيل بجانب عدد آخر من متعددى الجنسيات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى