الأمن التقني

الحصاد الأمني الالكتروني للعام 2011

المجد- خاص

لم يكن العام 2011 عاماً عادياً بأي مقياس، فقد شهد الكثير من الأحداث بمختلف أنواعها حتى يمكن القول بأن زلزالاً سياسياً واجتماعياً واقتصادياً قد ضرب العالم بأكمله، ومن ضمن هذا الزلزال كان الحراك الالكتروني, وقد شهد العام المنصرم ايضاً اختراقات كبرى وفضائح في مجال الأمن الإلكتروني يتوقع أن تظل آثارها مسيطرة لمدة طويلة، أهمها في سياق الحرب الإستخبارية الشرسة بين الغرب وإيران.

وقد اعددنا لكم قائمة بأهم وأشهر العمليات الأمنية الإلكترونية والإختراقات التي حصلت في العام 2011 :

1- دودة الدوكو : تعتبر دودة الدوكو بنسخها المتعددة من اخطر ما ظهر إلى الفضاء السيبيري منذ فيروس ستكسنت في العام 2010، وقد تم إرسال رسائل ملغومة به إلى صناديق بريد إلكتروني لأشخاص بعينهم في إيران والسودان وبعض دول أوروبا، وتغلغل الفيروس من هناك إلى المزيد من الأجهزة حتى تم اكتشافه وتحذير شركات مكافحة الفيروسات منه، ووجه خطورة الفيروس هو استغلالها لثغرات غير معروفة من قبل تدعى ثغرات اليوم صفر، لمعرفة المزيد عن ثغرات اليوم صفر الرجاء النقر هنا .

2- اجبار طائرة التجسس الأمريكية الحديثة على الهبوط : شكل اجبار الإيرانيين لطائرة التجسس الأمريكية الحديثة على الهبوط في إيران وعرضها في وسائل الإعلام صفعة موجعة ومحرجة للأمريكان، برغم أن الإيرانيين فعلياً لم يخترقوا الطائرة عن بعد بل قاموا بخداعها عبر التشويش على اشارات الأقمار الصناعية المختصة بتحديد المواقع GPS وإصدار إشارة بديلة من الأرض بطريقة جعلت الطائرة تظن نفسها فوق قاعدتها في أفغانستان وتهبط بشكل آلي!

3- اختراق الوكالة الأمريكية الحكومية المكلفة بملاحقة الهكرز : حيث تم اختراقها من قبل منظمة انونيموس، ضمن عشرات الاختراقات والهجمات الكبيرة التي قامت بها هذه المنظمة وتم نشر معلومات 50 الف ايميل على شبكة الإنترنت، مما شكل ضربة موجعة للعمل الحكومي الأمريكي ضد الهكرز.

4- اكبر الاختراقات حجماً بحسب عدد المستخدمين: ولعل اكبر الإختراقات حجماً هي اختراق شبكة الألعاب SonyPlaystation حيث طالت حسابات 70 مليون مستخدم بما في ذلك تفاصيل مالية للمستخدمين، واسمائهم وايميلاتهم ومعلوماتهم الشخصية، ولم يكتف الهكرز بذلك بل اخترقوا جميع مواقع شركة سوني تقريباً المالكة للجهاز، مما حدا بالبعض لتسمية الشركة بضحية العام !

5- أكثر إختراق مجنون في عام 2011: في هذا المجال يعد من عجائب الإختراقات ما قام به احد المخترقين ويسمي نفسه (رفيق النمر)، حيث قام بإختراق خادم واحد لدى احدى شركات الإستضافة الكبرى (خادم سجلات الأسماء DNS) وقام بالتلاعب به مما حول عناوين اكثر من 700 الف موقع هم زبائن الشركة إلى صفحته وتسبب بظهور رسالة الإختراق على جميع هذه المواقع.

6- فضيحة العام : أما فضيحة العام في مجال امن المعلومات فهي ما تم الكشف عنه من وجود برنامج تجسس على الجوالات الحديثة يأتي مدمجاً من الشركات المصنعة للهواتف، حيث تشير أصابع الإتهام إلى الحكومة الأمريكية وأجهزتها الأمنية حيث تتهم بإجبار الشركات المصنعة على تركيب هذا البرنامج الذي تديره شركة تعمل لصالحها تدعى Carrier IQ.

7- أما موقع فيسبوك، اكبر شبكة اجتماعية كان اكثر مكان تنتشر فيه انواع الرسائل المزعجة والإحتيالية، مما حدا ببعض المتندرين إلى إلقاء لقب (سبام بوك) عليه بدل فيس بوك !

8- أيضاً من أخطر الثغرات التي ظهرت في العام 2011 هي ثغرة في نظام الوندوز للسيرفرات سمحت بإختراق ملايين السيرفرات خلال وقت قصير بإستخدامها، وقد اصدرت مايكروسوفت ترقيعات لهذه الثغرات لاحقاً.

9- وفي الختام أقوى اداة هكرز ظهرت في العام 2011، وهي بالمناسبة ليست لأجهزة الحاسوب : بل إنها لأجهزة الجوال الحديثة وتحديداً للأندرويد، وتدعى ANTI (Android Network Toolkit) وهي مجموعة ادوات تحوي تشكيلة واسعة من الطرق لإختراق اجهزة الجوال التي تعمل بنظام اندرويد وتوفر وظائف مختلفة مثل التجسس على الجوال او فصله من الشبكة او التلاعب في ملفاته او حتى تعليقه عن العمل !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى