عين على العدو

“شلداغ”: وحدة الكوماندو الجوي الصهيوني

المجد- خاص

الطائر الطنان .. أو "شلداغ" بالعبرية، هي وحدة نخبوية ذائعة الصيت في الكيان الصهيوني تتبع لسلاح الجو في الجيش الصهيوني، و يقع مقر قيادتها الرئيسي في قاعدة "بلمخيم" الجوية بالقرب من ريشون ليتسيون، و تعرف الوحدة أيضاً بأسماء أخرى منها : الوحدة 5101 ، و فريق التحديد الأرض- جوي الخاص.

التاريخ و النشأة

تم إنشاء وحدة "شلداغ" لأول مرة عقب حرب أكتوبر 1973 بواسطة عناصر من سرية الأركان – سييرت متكال – و تم إلحاقها بسلاح الجو، و ذلك بعد شعور قائد سلاح الجو في حرب أكتوبر "بيني فيلد" بالحاجة إلى قوات برية تتبع لإمرته مباشرة دون المرور بالتعقيدات الناتجة عن الاضطرار للتنسيق الدائم مع سلاح البر عند الحاجة لأي عمل على الأرض ، فكان إنشاء الوحدة من العبر المستخلصة من حرب أكتوبر.

مهام الوحدة

الوحدة تكلف بمهام الرصد الميداني و تحديد الأهداف لسلاح الجو انطلاقا من الأرض، و تتضح أكثر هذه المهام كما سيأتي من خلال العمليات التي أوكلت لها.

أبرز العمليات المعروفة:

1- المشاركة في عملية نهر الليطاني للجيش الصهيوني عام 1978 عقب تأسيس الوحدة بأربعة أعوام تقريباً ، حيث فقد قائد الوحدة قدمه بعد دوسه على لغم أثناء تنفيذ العملية .

2- المشاركة في عملية "موسى" في جنوب السودان لدعم المتمردين المطالبين بالانفصال عن جنوب السودان عام 1984 .

3- تأمين عملية "سليمان" لتهريب يهود "الفلاشا" عام 1991 من الحبشة إلى الأراضي المحتلة، و ذلك بقيادة بيني غانتس رئيس الاركان الحالي .

4- القيام بالعديد من المهام في العمق اللبناني في فترة تواجد الجيش الصهيوني هناك (1982-2000)، حيث كانت تواجه معارك ضارية من قبل اللبنانيين أدت إلى قتل عدد من جنودها .

5- المشاركة في الغارة الصهيونية على "بعلبك" خلال حرب تموز، 2006 ، بالاشتراك مع وحدات أخرى مثل سييرت متكال، حيث فشلت في اعتقال الطبيب الايراني، واسر مسئول في حزب الله .

6- المشاركة في الهجوم على مفاعل دير الزور المزعوم عام 2007، حيث قاموا بالتسلل و بأخذ عينات من التربة لتحليلها، و كانت النتيجة وجود إشعاعات في التربة مما سهل الموافقة على ضربة جوية حطمت الموقع و دمرته تماماً .

7-  مصادر صهيونية أقرَّت بوجود وحدات متخصصة في الجيش تعمل في عمق الدول المعادية من بينها وحدة "شلداغ" وهي تتحرك عبر الإنزال بالمروحيات ووسائل أخرى، وربّما تكون هذه الوحدة هي التي نصبت أجهزَة التجسس المكتشفة في الجنوب اللبناني.

مؤخرًا، بادر السيناتور الامريكي من الحزب الديموقراطي، "باتريك ليهي" إلى بلورة اقتراح لوقف المساعدات الأميركية  عن كل من وحدة الكوماندوس البحري المعروفة بـ«شييطت 13» والتي كانت أبرز جرائمها الأخيرة مجزرة سفينة مرمرة التركية، ووحدة المستعربين المعروفة باسم «دوفدفان» ووحدة الكوماندو الجوي المعروفة باسم «شلداغ». وأشار السيناتور في مبادرته إلى أن موقفه هذا نابع من حقيقة أن هذه الوحدات تشارك في انتهاكات حقوق الإنسان الفلسطيني في الضفة والقطاع، وتقوم على المس بالأبرياء الفلسطينين

مقالات ذات صلة