تقارير أمنية

عمليات الهكرز تتواصل ضد الكيان

المجد- خاص

شن الهكرز الفلسطيني والعربي هجمات كبيرة على دولة الاحتلال خلال اليومين الماضيين من خلال استهداف عدد من المواقع الالكترونية التابعة لمنشئات دولة الكيان, فيما مازال قادة الكيان يتخبطون في ظل عدم قدرتهم على رد الهجمات المتتالية.

وفي هذا الاطار أُوقف مساء الأربعاء الموقع العبري لصحيفة "هآرتس" بعد ساعاتٍ من استهداف قراصنة مجهولون موقع أكبر مستشفيات الكيان، حيث حجبت الخدمات التي يقدمها الموقع وتعذر الاتصال به طيلة ساعات.

وقالت الصحيفة على موقعها باللغة الإنجليزية إن نسختها العبرية تعرضت للإيقاف بعد أن هاجمها هاكرز، في خطوةٍ تؤكد تصاعد الهجمات الإلكترونية المتبادلة بين الكيان والفلسطينيين ومؤيديهم.

وأوضحت الصحيفة أن مجهولاً أعلن عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" نتيه تعطيل الموقع العبري لـ"هآرتس" بعبارة "haaretz.co.il Tango Down ", وكتب المخترق عبارة: "الله أكبر والعزة لرسوله والمؤمنين هذا الموقع اخترق من العين الساهرة".

وفي سياق منفصل, تعرض موقع أكبر المستشفيات الصهيونية لاختراق كبير من قبل هكرز مجهول, وكان نظام تأمين الموقع الإلكتروني الخاص بمستشفى "شيبا" الذي يقع على أطراف تل الربيع المحتلة، رصد مليون محاولة متزامنة لدخول الموقع بعد ساعات من منتصف ليل الثلاثاء، ما أدى إلى زيادة التحميل على خادم الموقع وتوقفه عن العمل، فيما يحاول الفنيون تحديد مصدر الهجمات الإلكترونية.

وبدأت الحرب الإلكترونية أوائل يناير الحالي، عندما نشر أحد قراصنة الكمبيوتر(هاكر) يطلق على نفسه "اكس عمر" تفاصيل بطاقات الائتمان الخاصة بآلاف الصهاينة، بعد اختراق ما يزيد على ثمانين خادم إلكتروني صهيوني.

وقال إن مجموعة تطلق على نفسها "نايت مير" (كابوس) ضمته إليها، حيث عملا معاً على تعطيل العديد من المواقع الصهيونية، منها موقع سوق الأسهم الإسرائيلية وموقع شركة الخطوط الجوية الصهيونية "العال".

من جانب آخر، نشر المخترقون الموالون للكيان تفاصيل دخول 20000 مستخدم عربي لموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وأضافوا أنهم عطلوا مواقع في السعودية والإمارات، الأمر الذي نفته تلك البلاد.

مقالات ذات صلة