تقارير أمنية

الإف بي آي يراقبكم على فيسبوك وتويتر

المجد – خاص

يبحث مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي هذه الأيام عن طريقة أكثر (نجاعة) لمراقبة الاستخدامات المخالفة للقانون الأمريكي على فيسبوك وتويتر، حيث أعلن عن رغبته هذه في وثيقة نشرت على موقعه موجهة إلى الشركات التقنية بحثاً عن عروض جيدة لأدوات برمجية فعالة لفحص صفحات فيسبوك وتويتر بأسلوب محركات البحث Crawling وتصنيفها بحسب الكلمات والمفردات التي يحتمل احتواؤها مخالفات للقانون.

وبحسب الإعلان ( اضغط هنا )، فإن (التطبيق يجب أن يكون مرناً ويستوعب بسرعة التغيرات في الأهداف والخطط) كما ورد حرفياً على الموقع، وأضاف الموقع : (هدف هذا المجهود هو تحقيق الأهداف المرسومة لخطة الإف بي آي التطويرية).

الجدير بالذكر أن شركات تقنية المعلومات الأمريكية تلعب دوراً بارزاً في تزويد الأجهزة الأمنية الأمريكية بحلول فعالة للتحديات التي تواجهها، كما أن هذه الشركات تتعاون بفاعلية مع الأجهزة الأمنية الأمريكية، وجزء بسيط فقط من هذا التعاون يطفو إلى السطح، بينما تكفل ويكيليكس بكشف الكثير من خفايا الجزء الأعظم من هذا التعاون.

كما نشر سابقاً أن الشرطة في عدة دول غربية بينها الولايات المتحدة وبريطانيا تستخدم الفيسبوك بالفعل بشكل دوري للتحري وجمع المعلومات عن المجرمين ونشاطاتهم، غير أن فلترة المعلومات الغير مهمة بشكل آلي لا تزال تشكل تحدياً. طلب الإف بي آي الأمريكي لهذا التطبيق الجديد الذي يفترض به تحديد المهم من غير المهم قد يوجد منافسة بين شركات التقنية الأمريكية الكبيرة حيث أن التطبيق بعد جهوزيته يمكن إعادة بيعه لدول حليفة لتحقيق المزيد من المكاسب.

مقالات ذات صلة