تقارير أمنية

النساء وسيلة الموساد للحصول على الجوازات الأجنبية

المجد

يحاول جهاز المخابرات الصهيونية "الموساد" منذ مدة الحصول على جوازات السفر الأجنبية والبينات لجنود الجيش الصهيوني كي يستخدمها في مهامه الاستخبارية الخارجية.

وأفادت صحفية التايمز البريطانية أن الموساد لجأ أكثر من مرة لجنود يحملون جوازات سفر بريطانية وفرنسية لإغرائهم بتسليم جوازات سفرهم وتفاصيلهم الشخصية للجهاز لاستخدامها في عملياته قبل أن يعيدها لهم بعد فترة دون ان يعلموا من استخدمها وبماذا استخدمت؟

وأشارت الصحيفة إلى أن الموساد يلجأ لنساء – مغريات لا يستطيع الشبان مقاومة إغرائهن- ويطلب منهن التوجه للجنود الذين هاجروا حديثا للكيان, وإقناعهم بالتطوع للخدمة العسكرية وإقامة علاقات معهم ومن ثم الطلب منهم تسليم جوازات سفرهم الاجنبية لخدمة الدولة.

وقال جنديان أجريا مقابلة مع الصحيفة بعد عودتهما من دولة الكيان بأن جوازات سفرهم الأجنبية أعيدت لهما قبيل انهاء خدمتهما العسكرية وقبل مغادرتهما الكيان وحملت هذه الجوازات أختاماً تشير الى أن شخصاً ما استخدمها لإرسال اشخاص الى دول مختلفة.

وأشارت الصحيفة الى ان الجنديين ميزا اختاما من دولة اذربيجان وتركيا وروسيا ودولا أخرى فيما قال احد الجنود بأنه تلقى تحذيرا حين أعيد له جواز سفره من مغبة السفر خلال السنوات القادمة للدول المذكورة وعلى خلفية هذا التحذير توجه الجنديان فور عودتهما الى بلادهم الأصلية إلى السلطات المختصة وكشفوا أمامها ما حدث لهم وطلبوا منها حمايتهم من الوقوع في اشكاليات غير متوقعه.

مقالات ذات صلة