الأمن التقني

فيروسات ديكتاتورية تلاحق ثوار الربيع العربي- إرشادات

المجد- خاص

بعد النجاح الذي حققته الثورات العربية في بعض الدول العربية أصبحت القاعدة لدى باقي أنظمة الدول العربية الأخرى أن درهم وقاية خير من سجن أو منفى أو إعدام!!

الوقاية تأخذ شكلاً ضد النشاط الإلكتروني عبر مواقع التواصل الاجتماعي الذي من خلالها يتم انطلاق الثورة ونشر المعلومات والفيديو.

على إثر ذلك تقوم الدوائر المتخصصة في هذه الأنظمة بالتعاون من شركات تقنية غربية لإمدادها بالدعم التقني اللازم من أجهزة إلكترونية وبرمجيات خبيثة تقوم بأرشفة معلومات عن الناشطين الثوار عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية ومراقبة البريد الإلكتروني ومقاطعة تدفق الرسائل إليه.

تنتشر هذه البرمجيات الخبيثة باستخدام طرق انتحال الشخصية من قبل أنصار النظام الحاكم وعمل صداقات عبر مواقع التواصل لكسب الثقة وتمرير تروجان (فيروس تجسس) لهم ما أن يتم فتحه على جهاز الضحية، فإنه يرسل المعلومات إلى أطراف ثالثة.

حيث أنه تم تحليل أحد البرمجيات الخبيثة كي تمرر المعلومات التي يسرقها من أجهزة الحاسوب إلى أطراف ثالثة ما هي إلا خادم في شركة الاتصالات المملوكة للأنظمة.

ما الهدف من ذلك؟

§        توجيه ضربات استباقية مختلفة حسب طبيعة التهديد الذي يمثله الشخص المستهدف.

§        تحديد المطلوب اعتقالهم من الناشطين في التدوين والتوثيق والمتصلين بالقنوات الفضائية، المتظاهرين والناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

§        المراقبة من أجل الحصول على مزيد من المعلومات قبل الاعتقال وتكون المراقبة بالتعاون مع مؤسسات الاتصالات والانترنت.

§        سرقة البيانات من حاسوب الضحية والتي قد يتم استغلالها في التأثير عليه والحد من نشاطه أو استخدامه للإبلاغ عن أصدقائه، أو قد يتم استخدامها مستند إدانة يتلقى على اثره الناشط عقوبات وغرامات مالية تقوم على اثرها أجهزة النظام بتحويل هؤلاء الناشطين إلى القضاء والتحقيق معهم.

§        استخدام بياناتهم لإرسال رسائل تهديد لهم ولأقربائهم.

§        حسب آخر المعلومات الواردة، أن بعض الأجهزة الامنية قدد حددت مواقع الناشطين في مجال إعلام الثور وتم استهدافهم بالقصف والقتل.

إرشادات لتلافي فيروس الأنظمة..

§        قم بتثبيت برنامج مكافحة فيروسات وتفعيله وتحديثه بشكل مستمر إضافة إلى برنامج جدار حماية لمنع أي اتصال خارج أو داخل إلى حاسوبك دون علمك.

§        استخدم برامج تشفير البيانات الشخصية أو السرية على حاسوبك في حالة لم تستطع عزلها في قرص خارجي.

§        لا تعلن عن مكانك عبر خرائط مواقع التواصل الاجتماعي واحذف الأصدقاء الذي لم تقابلهم والذين لا تثق بهم.

§        افحص اعدادات الخصوصية في مواقع التواصل الاجتماعي وأمنها بالشكل المناسب واحذف التطبيقات التي لا تستخدمها والوصلات التي لا تحتاجها.

§        عدم استخدام معلومات شخصية تنشر في ملف التعريف الشخصي الخاص ببرامج المحادثة.

§        عدم الاستجابة لرسائل البريد الإلكتروني الدعائية أو المغرية وعدم تحميل أي ملفات مرفقة قبل التأكد من المصدر ومن المحتوى وفحصه بعد التنزيل.

§        استخدم أكثر من بريد إلكتروني واجعل كل بريد خاص باهتمام كأن يكون بريد لمواقع التواصل الاجتماعي وآخر للأهل والأصدقاء.

§        لا ترسل معلومات شخصية عبر البريد الإلكتروني إلا عند الضرورة ولأشخاص موثوقين ثم قم بمسح أثر هذه الرسالة من الرسائل المرسلة والمحذوفة.

مقالات ذات صلة