تقارير أمنية

جواسيس صينيون يسرقون أسرار المقاتلة الغربية الحديثة ‘ أف 35 ‘

المجد- وكالات

تعتبر سرقة الأسرار العسكرية حلقة مهمة في الحرب الاستخبارية بين الدول المتنافسة على تطوير السلاح، وتأخذ أسرار أسلحة الصواريخ والطائرات المقاتلة المتطورة حيزًا كبيرًا لدى الصين والغرب، حيث تقوم أجهزة الاستخبارات المتنازعة  بتكثيف عمليات الاختراق البشري و التقني للوصول إلى مثل تلك المعلومات التي تمثل كنزًا استخباريا نفيس.

في هذا الإطار كشفت صحيفة "صندي تايمز" اليوم الأحد أن جواسيس صينيين اخترقوا أجهزة الكمبيوتر التابعة لشركة (بي إيه إي سيستمز) أضخم شركات الدفاع البريطانية، لسرقة تفاصيل المقاتلة الغربية الحديثة (أف 35).

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية وصفتها بالبارزة إن الجواسيس الصينيين سرقوا تفاصيل الأنظمة الالكترونية للمقاتلة الهجومية المشتركة (أف 35) .

وأضافت أن الجواسيس الصينيين استغلوا نقاط الضعف في دفاعات أنظمة الكمبيوتر لدى (بي إيه إي) لسرقة كميات هائلة من البيانات عن المقاتلة (أف 35)، التي رُصد لها مبلغ 200 مليار جنيه إسترليني في إطار مشروع متعدد الجنسيات لإنتاج مقاتلة تمنح الدول الغربية المشاركة التفوق الجوي لسنوات مقبلة.

General layout of weapons bays and external hardpoints on the JSF variantsونسبت الصحيفة إلى البروفسور انطوني غليز مدير مركز دراسات الأمن والاستخبارات في لندن قوله "يبدو أن الصينيين حصلوا على تقنيات تسمح لهم بتقويض القدرات الدفاعية".

وأضاف غليز "من المزعج للغاية أن جهاز التنصت البريطاني المعروف باسم (مركز قيادة الاتصالات الحكومية) لم يتمكن من رصد النشاطات الصينية مع أنه من المفترض أن يكون الرائد في مجال مكافحة الجريمة الالكترونية".

مقالات ذات صلة