الأمن التقني

الرسائل الإقتحامية “SPAM”

المجد – خاص

الرسائل الاقتحامية هي أي رسالة إلكترونية غير مطلوبة تحتوي على محتوى تجاري، إعلاني، إغرائي، وهمي، أو ما إلى ذلك، حيث يتم إرسال هذه الرسائل دون إذن مسبق من خلال أي من قنوات الاتصال مثل، البريد الإلكتروني، الرسائل القصيرة عبر الهواتف النقالة، تقنية البلوتوث، وخدمات المراسلة الفورية.

سبب الانتشار

* تعتبر من طرق التسويق التقليدية كالتسويق عن بعد أو البريد المباشر، إلا أنها لا تكلف المرسل شيء.

* استخدام الرسائل الاقتحامية من شأنه نقل التكلفة من المرسل الذي يفترض في الحالات التقليدية أن يدفع تكاليف التسويق عن بعد مثل الطباعة أوالطوابع البريدية إلى مقدمي خدمة الإنترنت والمستهلكين الذين يقومون باستلامها.

* كثيراً ما تستخدم الرسائل الاقتحامية  لإرسال برمجيات خبيثة أو ارسال رسائل الاحتيال والتصيد "Phishing" الشائعة والتي تستخدم لجمع معلومات المستخدمين الشخصية والبنكية.

* المتلقون أنفسهم الذين يقومون بالرد على هذه الرسائل مما يشجع مرسليها على الاستمرار .

 مخاطر الرسائل الاقتحامية

* تؤدي إلى إهدار مصادر الشبكة ومصادر خادم البريد الإلكتروني والتأثير السلبي على إنتاجية الموظفين.

* تكلف هذه الرسائل قطاعات العمل خسائر بملايين الدولارات سنويا، حيث تعتبر خطراً محدقاً يهدد مستقبل الاتصالات الإلكترونية، التجارة الإلكترونية، الأمن، بالإضافة إلى الجدوى المالية للمستهلكين ومجتمع رجال الأعمال.

* تعتدي الرسائل الاقتحامية على خصوصية المستخدمين، وتستخدم كأداة لنقل المحتويات الإباحية، الخداع، الاحتيال والتصيد، والبرمجيات الخبيثة وغيرها من أنواع المحتويات غير المرغوب بها.

* تمثل الرسائل الاقتحامية مصدر إزعاج رئيسي لمقدمي خدمة الإنترنت، والبنية التحتية للاتصالات والإنترنت، والتطبيقات، ومستخدمي الحاسوب عامة ومستخدمي الإنترنت على وجه الخصوص.

 

كيف يحصل مرسلوا الرسائل الاقتحامية على عنوان بريدك الإلكتروني ؟

* من تسجيل المستخدم في المواقع المنافيه للأخلاق، حيث تتاجر مثل هذه المواقع عادة ببيع البريد الإلكتروني لشركات دعائية أو تجارية أو تجسسية.

* من مشاركات المستخدم في المجموعات الإخبارية، و جلسات الدردشة الإلكترونية.

* من قوائم البريد الإلكتروني التي يشترك المستخدم فيها.

* من خلال توليد أسماء للنطاق الخاص بك بشكل عشوائي،

* من خلال الحصول على جميع عناوين البريد الإلكتروني الموجودة على خادم الشركة.

* من خلال المصائد الإلكترونية التي تطالبك بتسجيل بريدك الإلكتروني مقابل كرت جوال أو تحميل مجاني أو أي جائزة وهمية.

وغيرها من الطرق الكثير..

كيف يمكنك تفادي الرسائل الاقتحامية؟

* لا تعط عنوان بريدك الإلكتروني الشخصي لأي شخص أو جهة إلا إذا كنت ترغب في استقبال رسائل بريد إلكتروني من ذلك المصدر.

* لا تنشر عنوان بريدك الإلكتروني الشخصي عبر المواقع والمنتديات أو الانضمام إلى غرف الدردشة أو استخدام المجموعات الإخبارية.

* عند المشاركة عبر المواقع تأكد من الأحكام والشروط قبل أن تقدم أية معلومات شخصية خاصة عندما تعبئ استمارات/نماذج التسجيل في الموقع.

* تأكد من أن الموقع الإلكتروني يحتوي على خيارات ضمن الطلب تتيح لك إيقاف اشتراكك والتوقف عند استلام رسائل البريد الإلكتروني المتعلقة بالعروض أو المعلومات التسويقية الأخرى بناء على رغبتك.

* انتبه للخيارات التي تبحث حول كيفية استخدام عنوان بريدك الإلكتروني، ولمربعات الخيارات التي تطلب الحق في إرسال رسائل بريد إلكتروني لك أو المشاركة في بريدك الإلكتروني مع الشركاء.

* استخدم عناوين بريد إلكتروني منفصلة للأغراض المختلفة، مثل عنوان شخصي (للأصدقاء والعائلة)، مما قد يساعدك على ترتيب أولويات الرسائل الإلكترونية.

* احذف رسائل البريد الإلكتروني المشكوك فيها دون فتحها، وتجنب فتح المرفقات التي تشك فيها، حتى ولو بدا لك أن الرسالة قادمة من شخص تثق فيه.

* مرشحات البريد الإلكتروني تساعد إلى حد بعيد في خفض كمية الرسائل الاقتحامية  التي تصلك، علماً بأن الكثير من مقدمي خدمة الإنترنت والمواقع الإلكتروني يعرضون تقديم مرشحات بريد إلكتروني مجانية.

مقالات ذات صلة