تقارير أمنية

هل منحت أذربيجان اسرائيل حق استخدام قواعدها العسكرية الجوية؟

المجد- وكالات

تناولت صحيفة "أرغومنتي نيديلي" خبرا نشرته مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية عن أن مسؤولين رفيعي المستوى في الإدارة الأمريكية يعتقدون أن أذربيجان سمحت لإسرائيل باستخدام قواعدها الجوية، في حال قررت الأخيرة مهاجمة إيران. وتحدث أولئك المسؤولون عن قيام إسرائيل بشراء مطار يسمى "أذربيجان".

وأشارت الصحيفة إلى وجود قاعدة عسكرية جوية أذربيجانية بالقرب من الحدود الإيرانية، مشيرة إلى أن هذه القاعدة كانت ابان العهد السوفييتي موقعا لمرابطة طائرات هجومية من طراز "سو ـ 25". وذكرت أن محللين أجانب يرون أن هذه القاعدة مناسبة جداً بالنسبة لإسرائيل، في حال قررت توجيه ضربة إلى المنشآت النووية الإيرانية بواسطة قواتها الجوية، خاصة وان طائراتها المهاجمة بحاجة للتزود بالوقود في الجو.

كما أشارت الصحيفة إلى تأكيد موقع "ويكيليكس"، بشكل غير مباشر، على وجود مثل هذه القاعدة، وذلك عندما نشر عام 2009 رسالة مستعجلة لمساعد السفير الأمريكي في باكو. ونقل الموقع عن مساعد السفير الأمريكي قوله إن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف أعلن في ذلك الوقت، أن علاقات بلاده مع اسرائيل تشبة جبل الجليد، "تسعة أعشارها مخفية عن الأنظار".

وأكدت مجلة "فورين بوليسي" أن مثل هذه المعلومات تقلق مختلف أجهزة الاستخبارات الأمريكية. فمن الواضح، أنه في حال ثبتت صحة هذه المعلومات، ووقعت حرب بين إيران واسرائيل، فإن أذربيجان ستجد نفسها مُنجرة إليها تلقائيا. وبهذا فإن مسرح العمليات العسكرية، سوف لن يقتصر على منطقة الخليج، بل سيتعداها إلى منطقة القوقاز أيضاً. وهذا يعقد إلى حد كبير عمل القوات الأمريكية.

مقالات ذات صلة