تقارير أمنية

دولة الكيان تدرب فريقاً لمواجهة تهديدات الحرب الالكترونية

المجد

أكدت مصادر عسكرية بالجيش الصهيوني أن الحرس الثوري في إيران يعمل على بناء كادر فني من خبراء الهاكرز المتخصصين لاختراق وتدمير شبكات الكمبيوتر الصهيونية العسكرية منها والمدنية.

ونقلت صحيفة "منبر أخبار العالم" الأمريكية عن مصدر عسكري صهيوني قوله "إن عملية هاكرز واحدة ناجحة يمكن أن تكون أكثر ضرراً من سقوط عدة صواريخ على المدن الصهيونية"، مشيراً إلى أن الاستخبارات العسكرية الصهيونية ستعمل على تنفيذ هجوم سايبر خلال أي حرب مقبلة.

وكشفت الصحيفة نقلاً عن مصادر عسكرية عن أن جيش الاحتلال الصهيوني يدرب ويهز وحدات لمواجهة هجمات إلكترونية من قبل نظام إيران، مؤكدة على أن هناك مؤشرات على مدى العام الماضي بأن إيران تختبر الشبكات الصهيونية.

وأوضحت الصحيفة إلى أن القلق الرئيس في الجيش الصهيوني هو أن إيران أو وكلائها يشنون حرب استباقية وإغلاق الشبكات العسكرية والحكومية في دولة الكيان، مشيرة إلى أن عدداً كبيراً من الضباط والجنود يعتمدون وبشكل كبير على أجهزة الكمبيوتر المحمولة والمعروفة باسم "لاب توب".

مقالات ذات صلة