عبرة في قصة

كيف حاول عميل المنتديات ابتزاز إيمان؟

المجد- خاص

رغم عدم نشر "إيمان" لصورها عبر الانترنت واحتفاظها بها على جهاز الحاسوب، إلا أنّ مديرًا لمنتدى مشهور ابتزها وهددها بنشر صورها ما لم تمكنه من فعل الفاحشة بها.

واستدرج مؤسس ومدير المنتدى "إيمان" وعينها مشرفة على قسم القصص والروايات بالمنتدى, حيث استطاع وبسهولة الحصول على بريدها الالكتروني من لوحة التحكم في الموقع ومن ثم بدأ بإرسال رسائل يوكل من خلالها بعض المهام للمشرفة الجديدة, فيما ذيل تلك الرسائل بالمديح والكلام المعسول.

وطلب مدير المنتدى من الفتاة التواصل عن طريق الماسنجر بهدف التباحث معها في شؤون المنتدى بصورة أسرع من المراسلات البريدية, حيث نفذت له ما أراد.

وبدأت "إيمان" بنية حسنة في التواصل معه عبر الماسنجر, متخذة احتياطاتها عبر وضع شريط لاصق على كاميرا جهازها المحمول, إلا أن هذه الحيطة لم تنفعها إذ اتضح أن المشرف ومدير المنتدى المزعوم ما هو إلا أحد مجرمي الهكر.

وبعد أن تمكن من اختراق جهازها والحصول على جميع ما فيه من صور شخصية لها، ظهر على صورته الحقيقية, حيث قام بإرسال صورها على بريدها الالكتروني كوسيلة ضغط على الفتاة للتحدث معه عبر الجوال ولتقيم معه علاقة عاطفية آثمة.

وخوفا من أن ينفذ تهديده بنشر صورها على النت, وافقت الفتاة على محادثته, إلا أن الأمر تطور بطلبه الخروج معه وتمكينه من نفسها.

وفي ظل رفض الفتاة تنفيذ طلبه, عاد لممارسة التهديد بالصور, مما دفع "إيمان" إلى الاتصال مع الجهات الأمنية المختصة وكتابة شكوى رسمية شرحت فيها كافة تفاصيل الابتزاز الذي تعرضت له منذ البداية.

تفاصيل الاعتقال

وبادر رجال الأمن بالتحري عن الشخص المذكور ليتم ضبط المبتز بعد مواعدته للمشرفة في أحد الشوارع الرئيسة في قطاع غزة.

ووجد بحوزة الشاب جهاز جوال صدر منه رسائل التهديد, إضافة إلى جهاز كمبيوتر "لابتوب" يستخدمه لإدارة المنتدى المشبوه، به 40 صورة تخص الفتاة ومجموعة كبيرة من الأفلام الجنسية.

واعترف صاحب المنتدى خلال التحقيقات الأولية بفعلته وعلاقاته المحرمة مع فتياتٍ أخريات عن طريق المنتدى الذي يملكه والذي وظفه واستغله في الإيقاع بالفتيات.

وبعد دراسة القضية بشكل معمق والعثور على كم من المعلومات المهمة على جهاز اللابتوب الخاص بالمشرف، اكتشفت أجهزة الأمن بأنّ المنتدى الذي يشترك فيه الآلاف من المواطنين، يُستعمل للكشف والحصول على معلومات عنهم وطبيعة مشاركاتهم فيه.

ويُشارك في ذلك المنتدى الذي يتحفظ موقع "المجد الأمني" على اسمه آلاف المواطنين، حيث يتخذ طابع الالتزام والوطنية ودعم مقاومة الشعب الفلسطيني.

واعتُقل صاحب المنتدى الذي تعرف "المجد الأمني" على تفاصيل قضيته على يد الأجهزة الأمنية.

ويُحذّر "المجد الأمني" المواطنين والمُشاركين في المنتديات من نشر آرائهم وانتماءاتهم وصورهم الشخصية وكشف المعلومات الخاصة بهم أمام الجمهور الواسع الذي يُشارك في تلك المنتديات.

مقالات ذات صلة