تقارير أمنية

قبل أن تذهبوا إلى مراكز صيانة الجوال؟!

المجد- خاص

مازال الكثير من أفراد مجتمعنا يخطئون بحق أنفسهم بشكل كبير, ويضعون أنفسهم في مواقف سلبية يندمون عليها سنوات طويلة, ومن هذه الأخطاء عدم التنبه للمخاطر قبل ارسال الهاتف الجوال إلى مراكز ومحلات الصيانة.

وهنا نسرد إليكم في موقع "المجد الأمني" قصة حدثت على أرض الواقع بل وتكررت عشرات المرات طيلة الفترة الماضية, لإحدى النساء التي قامت بارسال جهاز الهاتف الخاص بها لمحل تصليح الجوال دون ان ترفع منه كارت الذاكرة "الميموري.

الفتاة "ر" ربة منزل تعطل هاتفها الجوال فذهبت به إلى أحد محلات الصيانة, وقد كانت تحسن الظن بصاحب المحل, فاستلم منها هاتفها، وطلب منها أن تأتى له بعد يوم لاستلامه.

لسوء حظها كانت قد نسيت كارت "الميموري" في الجوال والذي يحمل صور وفيديوهات خاصة لها مع زوجها وصور لها بملابسها الداخلية.

وحينما وجد صاحب المحل تلك الصور نقلها الي تليفونه المحمول وبدأ يتصفحها وأخبر أحد أصدقاءه المقربين عن تلك الصور,من ثم قام  بالاشتراك مع صديقه بعد ذلك بنشرها على شبكة الانترنت .

وبالفعل انتشرت تلك الصور والفيديوهات على شبكة الانترنت وعلى موقع الفي سبوك, وقد علمت الفتاة وزوجها بالصور,ما دفعهم لابلاغ الشرطة التي قامت باستدعاء الشاب صاحب محل الصيانة وأقامت عليه الاجراءات القانونية.

 لكن القاء القبص على الفاعل الرئيسي في القضية لم ينهي القضية, لأن الصور مازالت منتشرة على شبكة الانترنت وفي في المواقع الهابطة, الأمر الذي تسبب بآثار نفسية كبيرة على الزوجة والزوج.

لذا وجب الحذر ..

مقالات ذات صلة