تقارير أمنية

الكيان يفجر جهاز تجسس في لبنان بعد كشفه

المجد- وكالات

اكتشفت المقاومة الوطنية اللبنانية جهاز تجسس زرعته قوات الاحتلال الصهيوني على أحد خطوط شبكة الاتصالات السلكية للمقاومة في بلدة الزرارية جنوب لبنان وسارع العدو الصهيوني إلى تفجير الجهاز عن بعد.

وأعلنت المقاومة الوطنية اللبنانية في بيان لها نشره موقع قناة المنار أمس أنها تمكنت في إطار عملها المستمر لمكافحة التجسس الصهيوني من اكتشاف جهاز تجسس صهيوني على شبكة الاتصالات السلكية للمقاومة في منطقة الزرارية فقام العدو إثر ذلك بتفجيره عن بعد حيث لم يصب أحد بأذى نتيجة حيطة وحذر فنيي المقاومة.

وأضاف البيان إن "محاولة التجسس التقني للعدو والتي أحبطتها المقاومة تأتي في إطار الاعتداءات الصهيونية المتمادية على منظومة الاتصالات وهو ما يشكل انتهاكاً للسيادة ومحاولة لاستباحة أمن وسلامة اللبنانيين".

وأكدت المقاومة اللبنانية على استمرارها في مواجهة مخططات العدو الصهيوني واعتداءاته على أمن وسلامة لبنان ومقاومته.

وفرضت قوة من الجيش اللبناني طوقا امنيا بين بلدة الزرارية وارزي جنوب لبنان مكان حصول عدة انفجارات نفذها العدو الصهيوني.

وقال بيان لمديرية التوجيه في قيادة الجيش اللبناني انه تبين بان الانفجارات ناجمة عن قيام العدو الصهيوني بتفجير ثلاثة اجهزة تنصت مفخخة عن بعد وقد بوشر التحقيق بالحادث.

من ناحية أخرى أبلغت مصادر على صلة بـ"حزب الله" صحيفة "النهار" اللبنانية حول تفجير الطائرات الحربية الصهيونية جهاز تنصت كان مزروعاً على شبكة الاتصالات السلكية لـ"حزب الله" في واد بين بلدتي طيرفلسيه والزرارية عند مجرى نهر الليطاني، أن "العبوة التي كانت مزروعة على عمق نحو متر في الارض وموهت بطريقة ذكية جدا في محاولة صهيونية لتجنب تجارب سابقة اكتشف فيها "حزب الله" ثلاثة أجهزة تجسس مماثلة في المناطق الحدودية".

ولاحظت أن "الجهاز زرع هذه المرة في نقطة أعمق داخل الاراضي الجنوبية"، موضحة أن "عملية كشف الجهاز كانت بالنسبة الى المقاومة إنجازاً جديداً يضاف الى انجازاتها في حربها الامنية المستمرة مع دولة الكيان".

وعلمت "النهار" أن "التفجير جاء اثر اكتشاف "حزب الله" شبكة تجسس جديدة في صفوفه اقر افرادها بتركيز عملهم على شبكة اتصالات الحزب السلكية، واقروا بانهم ركبوا اجهزة تجسس على الشبكة في بعض الاماكن".

مقالات ذات صلة