عين على العدو

بوش يتحدث عن دولة للفلسطينيين في دافوس

 


المحيط


 شرم الشيخ: من المنتظر أن يلقي الرئيس الأمريكي جورج بوش اليوم الأحد خطابا أمام المنتدى الاقتصادي العالمي للشرق الأوسط “دافوس” ، يتحدث فيه عن الدولة الفلسطينية وإمكانية قيامها.


وذكر راديو “سوا” الأمريكي أن بوش سيجدد في خطابه الذي سيلقيه من منتجع شرم الشيخ المصري الذي يستضيف المنتدى، إمكانية التوصل إلى “تحديد” دولة فلسطينية قبل انتهاء ولايته الرئاسية.


ووفق ما تسرب عن ما سيتضمنه خطاب بوش ، ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي ” أن الرئيس الأمريكي سيحث الزعماء العرب المشاركين في المؤتمر على ضرورة تنويع المصادر الاقتصادية لبلادهم وعدم الاكتفاء بالاعتماد على عائدات البترول.


كما سينصح بوش دول المنطقة بمعارضة “الطموحات النووية لإيران” حسب نص الخطاب الذي أعلن قبل قليل.


وقال نص خطاب الرئيس الأمريكي إنه يعتقد بقوة بأن النصف الأول من القرن الحادي والعشرين “سيكون الفترة التي يعم فيها التقدم الديمقراطي منطقة الشرق الأوسط”.


وحث بوش قادة الشرق الأوسط على تبني الديمقراطية والحريات في منطقتهم المضطربة واعتناق التغييرات الضرورية استعدادا لليوم الذي ستكون فيه قيم العدالة والحرية والتسامح هي الأساس الذي ستقوم عليه المنطقة.


وقال مراسل قناة “الجزيرة” الإخبارية إن الرئيس بوش اجرى اليوم عدة لقاءات على هامش منتدى دافوس منها لقائه مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ورئيس حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية سلام فياض ورئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني .


 


ورفض الرئيس الأمريكي أمس اتهامه بالانحياز لدولة الاحتلال الإسرائيلي بسبب خطابه الذي ألقاه بالكنيست الخميس الماضي، وجدد خلال لقاء جمعه أمس السبت بنظيره الفلسطيني محمود عباس في شرم الشيخ الالتزام “بالعمل على تحقيق حلم الدولة الفلسطينية”.


وقال بوش انه يريد المساعدة في “تحديد” دولة فلسطينية لأنها ستوفر فرصة لوضع حد للمعاناة التي تشهدها الأراضي الفلسطينية.


وأوضح بوش: ” إنني أفعل ذلك لسببين، الأول انه يفطر قلبي أن أرى الامكانات الهائلة للشعب الفلسطيني تهدر .. سيكون ذلك فرصة لإنهاء المعاناة التي تقع في الأراضي الفلسطينية”.


وأضاف: “السبب الثاني في انني أسعى لذلك هو انه الطريق الوحيد الذي يؤدي إلى سلام دائم”.


وفي رد على أسئلة الصحفيين، قال الرئيس الأمريكي: ” إن لبنان يواجه لحظة حاسمة وانه يدعم حكومة فؤاد السنيورة التي تحاول المعارضة تقويضها “.


في هذه الأثناء عبر كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات عن خيبة الأمل من تصريحات بوش الأخيرة خلال زيارته لدولة الاحتلال الإسرائيلي .


وقال عريقات: ” كان ينبغي على بوش إبلاغ الإسرائيليين بأنه لا يمكن لأحد أن يكون حرًا على حساب الآخر”.


وكان بوش أجرى محادثات مع نظيره المصري حسني مبارك في شرم الشيخ التي وصلها السبت قادما من السعودية التي أجرى فيها محادثات مع الملك عبد الله بن عبد العزيز حول النفط والتعاون النووي الثنائي والتطورات في المنطقة.

مقالات ذات صلة