تقارير أمنية

بوش «غير المنحاز» لإسرائيل: انتظروا كلمتي اليوم

إزاء الانتقادات المصرية والفلسطينية في شرم الشيخ


بوش «غير المنحاز» لإسرائيل: انتظروا كلمتي اليوم


القبس


«انتظروا كلمتي اليوم».. ذلك ما رد به الرئيس الاميركي جورج بوش على سؤال بشأن ما حققته جولته الشرق اوسطية على صعيد التسوية الفلسطينية ــ الاسرائيلية، والوصول الى اتفاق حول الدولة الفلسطينية قبل نهاية ولايته في يناير المقبل، وتعهد بوش خلال لقائه امس مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس «تحقيق حلم الدولة».


ويختتم بوش جولته الشرق اوسطية اليوم بالكلمة التي سيلقيها في افتتاح منتدى دافوس في شرم الشيخ، التي وصلها امس قادما من السعودية، والتقى فيها الرئيس المصري حسني مبارك والافغاني حامد قرضاي والرئيس الفلسطيني محمود عباس ويلتقي اليوم العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.


وقد اكد الرئيس بوش مجددا امس انه مازال يثق بامكانية التوصل الى اتفاق بشأن قيام دولة فلسطينية قبل ان يغادر البيت الابيض، فيما سعى الرئيس مبارك في اجتماع خاص مع بوش الى الحصول على ضمانات بأن الرئيس الاميركي ملتزم بعملية السلام وانه سيعمل بجدية.


وقال بوش «في كلمتي غدا (اليوم) سأوضح انني اعتقد انه بالامكان ان تكون هناك دولة محددة بحلول نهاية رئاستي وسنعمل بجد لتحقيق هذا الهدف».


وقال بوش ردا على سؤال خلال مؤتمر صحفي بعد اجتماعه مع قرضاي حول الاتهامات التي يوجهها اليه عدد من العرب والفلسطينيين لجهة تحيزه لاسرائيل «في خطابي غدا (اليوم) سأقول بوضوح أن في امكاننا ان نحقق نجاحا في تحديد دولة فلسطينية قبل انتهاء ولايتي وسنعمل جاهدين للتوصل الى هذا الهدف».


وتحدث عن لقاءاته مع المسؤولين الاسرائيليين قبل ايام، واللقاءات التي سيجريها مع مسؤولين فلسطينيين في شرم الشيخ اليوم.


وقال في المؤتمر الصحفي «كل من هذه اللقاءات تساعدنا على التقدم في اتجاه هدف تحديد دولة»، مع الاتفاق على الحدود ومسألة اللاجئين والامن بحلول يناير 2009».


الاجتماع مع مبارك


وكان الرئيس الاميركي قد عقد امس جلسة مباحثات مغلقة مع الرئيس مبارك، وتركزت المباحثات على عملية السلام الاسرائيلية – الفلسطينية والأزمة اللبنانية.


وذكرت مصادر دبلوماسية ان الرئيس المصري طالب نظيره الاميركي بالتزام قوي بتحقيق تقدم ملموس في عملية السلام بحلول نهاية العام.


وقال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط ان مبارك اثار خلال لقائه مع بوش. ما جاء في خطاب الأخير امام الكنيست قبل يومين، مضيفا ان بوش قال في رده «عليكم ان تستمعوا ايضا الى خطابي (اليوم) في الجلسة الافتتاحية لمنتدى دافوس».


وتابع الوزير قائلا «من هنا كان علينا ان ننتظر.. لكي نرى ونسمع ما تنوي الولايات المتحدة عمله في هذا الشأن».

مقالات ذات صلة