عين على العدو

التحرش الجنسي يعصف بالشاباك

المجد- ترجمات

لم يجد المقدم "ي" في جهاز "الشاباك" الصهيوني خيارا أمامه إلا الاستقالة من منصبه في الجهاز، بعد التحقيق معه وتقديم لائحة اتهام بحقه للتحرش الجنسي بمجندة 22 عاما .

 

فصول هذه القضية بدأت في شهر شباط من هذا العام حسب ما نشر موقع صحيفة "هأرتس" العبرية اليوم الخميس، عندما قدمت المجندة لخدمة الاحتياط في جهاز "الشاباك" ، وحاول الضابط التعرض للمجندة والتحرش بها جنسيا أثناء عملها.

 

وقد رفعت المجندة دعوى قضائية ضد الضابط في شهر ايار، على خلفية التعرض لها والتحرش بها جنسيا أثناء خدمة الاحتياط التي يجب عليها تنفيذها سنويا .

 

وأضاف الموقع أن ما قدم ضد الضابط الذي يترأس قسم في جهاز المخابرات العامة الصهيونية "الشاباك" ويخدم فيه منذ عام 1988 حمل إدانة بحق الضابط على التحرش الجنسي، ما دفعه لتقديم استقالته من الجهاز، في الوقت الذي عبر محامي الدفاع عن الضابط "ي" عن أسفه لهذه النهاية لهذا الضابط الذي خدم الجهاز طوال السنوات الماضية وفي أكثر من قسم .

مقالات ذات صلة