تقارير أمنية

وثائق سرية: الموساد ينتقد قسوة برلين في “عملية ميونخ”

المجد- وكالات

نشرت دولة الكيان الصهيوني خلال الاسبوع الجاري عشرات الوثائق الرسمية المتعلقة بعملية ميونيخ التي احتجز خلالها رياضيون صهاينة وقتلوا اثناء دورة الالعاب الاولمبية في 1972، ينتقد بعضها بقسوة اجهزة الامن والحكومة الالمانية.

ونشر الارشيف الحكومي الصهيوني 45 وثيقة بعضها رفعت السرية عنه بمناسبة الذكرى الاربعين للعملية التي اودت بحياة احد عشر رياضيا صهيونيا ونفذتها مجموعة تابعة لمنظمة ايلول الاسود تتألف من ثمانية فلسطينيين.

وهي تشمل برقيات لوزارة الخارجية ومحاضر اجتماعات للحكومة الصهيونية واللجنة البرلمان للشؤون الخارجية والدفاع ومراسلات بين مسؤولين المان وصهاينة.

ويقول تسفي زامير مدير جهاز (الموساد) حينذاك في شهادة بعيد عودته من ميونيخ "انهم (الالمان) لم يبذلوا ادنى جهد لانقاذ حياة الرياضيين ولم يجازفوا حتى من اجل انقاذ الناس، لا مواطنيهم ولا مواطنينا".

ويضيف ان الالمان "فعلوا كل شىء لانهاء هذه القضية باي ثمن من اجل عدم الاخلال بالالعاب الاولمبية".

مقالات ذات صلة