الأمن المجتمعي

الحبوب المسكنة والسلوك الأخلاقي للشباب

المجد- خاص

في ظل الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة من حصار وإغلاق للمعابر من قبل الاحتلال الصهيوني ، لم يجد الشباب وسيلة للخروج من الأزمة إلا الهروب من الواقع إلى الخيال "الأوهام"، إنها ظاهرة جديدة تعصف بالشباب وطلاب المدارس والجامعات إلى المجهول إنها  الحبوب المسكنة بشتا أنواعها.

 

فقد أصبح تناول الحبوب المسكنة بين الشباب من الأشياء المألوفة دون العلم بأبعادها الصحية والنفسية وأثارها على الشاب أو الفتاه في الانحدار بها إلى مشاكل نفسية وصحية وتغييب المتعاطين لها في عالم الأوهام، لتصبح الشباب عبيد هذه الأدوية ظانين أنهم يهربون من الواقع لكن ليس إلى واقع أجمل بل إلى واقع مرير يشكل مفصل حقيقي في تدمير حياه الشباب على كل المقاييس وسقوطهم في الهاوية التي يسعى لها الاحتلال من تدمير جيل الشباب وتوجيههم إلى الفساد والانحلال دون التفكير بأرضهم وحقوقهم.

 

ما هي الحبوب المخدرة أو المسكنة

يعتقد البعض ان تلك الحبوب تعمل علي زيادة القدرة الجنسية، و هو أمر غير صحيح على الإطلاق، فما هي إلا أوهام نسجها مخيلات الضعفاء والفاسدين أخلاقيا. فما هي إلا مسكنات قوية يتم وصفها بعد الكثير من العمليات الجراحية أو الحوادث و الإصابات الشديدة. و هذا شيء طبيعي و مقبول. لكن تناولها بشكل مستمر يجعل هذا الشخص من المدمنين عليها وتظهر أثار مدمرة للمتعاطين والمدمنين لها.

الآثار الجانبية للتناول الحبوب المسكنة:

دوخة, صداع, دوار, نعاس, إمساك, غثيان, ارتباك, هلوسة, عصبية, رعشة, هرش, طفح جلدي, عسر هضم و انتفاخ, وزغللة في الرؤية. في حالات نادرة قد يسبب: صعوبة في التنفس, خلل بالكبد, تشنجات, قابلية للانتحار.

الجرعة الزائدة

أعراضها: هبوط في الجهاز العصبي و التنفسي, إغماء, تشنجات, توقف القلب و الوفاة.

الفئات التي تتناول الحبوب المسكنة:

الشريحة الأولي هي شريحة المتزوجين، لكن الشريحة الأخطر هي شريحة الشباب وطلاب وطالبات المدارس من باب الفضول من جانب ومن باب الهروب من الواقع وعدم مواجهة الحياة والتقاعس وتصدير مشاكلهم على الآخرين، بدل من النهوض ومواجهة وتحدى الحياة وتحقيق الغايات التي تتحقق بالمواجهة والتحدي وليس بالهروب من التحدي إلى عالم الأوهام.

 

نصائح وإرشادات

         واجه الحياة فأنت تمتلك قوة مكنونة أطلقها ستحقق أحلامك وطموحاتك بالحياة.

         ابتعد عن الحبوب المخدرة لأنها ستدمر صحتك وتؤثر على نفسيتك.

         ابتعد عن رفقة السوء فان الحياة تحتاج الرفيق الصدوق الذي يحثك على العمل والنجاح.

         واجه نفسك وسيطر عليها فالحياة لا تعطى الضعفاء شيء بقدر ما تأخذ منهم الكثير.

         اتقي الله وتمسك في صلاتك ودينك فهما سبيل الخلاص والنجاح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى