الأمن التقني

مايكروسوفت.. خدعة جديدة لسرقة البريد الالكتروني

المجد- خاص

تستمر حملات الاحتيال والخداع التي يبتكرها المخترقون بشكل متواصل وتزداد يوماً بعد يوم, وقد تجلى هذا الأمر لمستخدمي البريد الالكتروني هوتميل مؤخراً عندما تعرضوا لحملات احتيال وسرقة للبريد الالكتروني، وذلك عن طريق رسالة تصل للمستخدم من بريد الكتروني يبدو موثوقاً لدى البعض وهو (privacy@microsoft.com)، والذي يبدو وكأنه قادماً من شركة مايكروسوفت كما يعتقد البعض.

 

وتهدف هذه الحملات للاحتيال على الضحية وسرقة البريد الخاص به، وتستهدف العديد من خدمات البريد الالكتروني أمثال بريد جيميل، ياهو، ويندوز لايف، وAOL.

 

وتصل الرسالة تحت عنوان "تحديث مايكروسوفت ويندوز" (Microsoft Windows Update) وتدعوا المستخدمين للتحقق من حسابات البريد الالكتروني الخاصة بهم عن طريق إدخال معلومات تسجيل الدخول في صفحة تزعم أنها تابعة لشركة مايكروسوفت.

وتقول الرسالة بأنه في حال لم يتحقق المستخدم من حسابه ويقوم بتسجيل الدخول عن طريق رابط التحقق الموجود، فقد يتعرض حسابه للإيقاف.

 

وفي حال نقر المستخدم على رابط التحقق المزعوم، فسيتم توجيهه إلى موقع على شبكة الإنترنت يدعي أنه موقع (Microsoft.com)، ولكن في الواقع هو مجرد خدعة للإيقاع بالضحية، وبعد ذلك يتم تحذير المستخدم بأن حاسبه قد يكون معرضاً للخطر، ويتوجب عليه اختيار واحد من أصل أربعة مزودي خدمات البريد الالكتروني ليتم إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة به من أجل سلامة جهازه.

 

وبشكلٍ طبيعي فإن اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة به ستذهب بعد ذلك إلى القائمين على العملية الاحتيالية.

 

وهنا ننصح في موقع المجد الأمني مستخدمي البريد الالكتروني التابع لهوتميل  بالحذر من فتح أي بريد الكتروني يدعو للشك، وخاصةً الرسائل التي تصل من حساب باسم مايكروسوفت، فهي في غالب الأحيان سيكون محاولة للاحتيال وسرقة معلومات المستخدم.

 

ونؤكد على أن شركة ميكروسوفت تقول دائماً بأنها لا توجه أية رسائل للعموم إلا إذا كانوا مشتركين في خدمات لديها تتضمن بعض الرسائل المحددة, لهذا لا يجوز أن ينخدع أحد برسائل إحتيالية تتخذ من إسم ميكروسوفت وسيلة إحتيالية.

مقالات ذات صلة