عين على العدو

كتيبة النسر גדוד נשר 414..المكلفة بالمراقبة الالكترونية الحدودية

المجد- خاص

تدرك المقاومة الفلسطينية على حدود قطاع غزة مدى حجم العمل الاستخباري والمراقبة الالكترونية المستخدمة من قبل الجيش الصهيوني, ولأهمية التعرف على أساليب العدو وممارساته نضع بين أيديكم في موقع المجد الأمني تقرير عن وحدة النسر 414 المختصة في الأجهزة التكنولوجية والمراقبة على الحدود.

تعريف:

هي وحدة المراقبة والاستطلاع الميدانية التابعة لقيادة المنطقة الجنوبية في الجيش الصهيوني وهي المسئولة عن العمل في قطاع غزة وعلى الحدود المصرية وخاصة سيناء.

 

التدريب:

يتم تدريب الجنود الذين لديهم قدرات تقنية وتكنولوجية للعمل في هذه الوحدة ويخضعوا في تدريبات مخصصة ومعقدة وذات سرية عالية, حيث يتم تدريب المقاتل على شقين؛ الأول ميداني، والثاني الكتروني, وفي الفترة الأخيرة من التدريب يتم دمج العمل الالكتروني بالميداني بما يمكن الجندي من استخدام الأجهزة التقنية في القتال والقيام بالمهام الأمنية داخل ميدان القتال, أو التدرب على المراقبة الالكترونية للحدود.

ينقسم تدريب المقاتلين ضمن الأقسام ( الأجهزة المحمولة، بالونات المراقبة ( المناطيد), والفرق المتخصصة وفرق برامج التشغيلية).

ثم يخضع الجنود للتدريب على أساليب للعدو، والتعرف على وسائل المراقبة الأمنية والتنسيق مع القوات النارية والقوات المساعدة في الجيش, وتهدف عملية التدريب لوصول المقاتل إلى وعي في الأساليب القتالية للعدو، ويستمر التدريب لمدة خمسة أشهر، وخلالها يتعلم الجنود المهنيين أساليب القتال واستخدام الأجهزة التي سيعملوا عليها خلال خدمتهم في الجيش.

 

مجال عمل الوحدة:

1- الجيبات العسكرية غير المأهولة وكاميرات المراقبة, وأجهزة المراقبة على الحدود.

 

2- مناطيد المراقبة التي تنتشر على حدود قطاع غزة.

3- اعتراض الاتصالات بكافة أشكالها.

4- تشغيل الأجهزة الالكترونية الخاصة العاملة على الحدود.

5- تشغيل الطائرات بدون طيار.

المعدات :

1- ماتان: نظام المراقبة المتحرك للأفراد:

يجمع هذا النظام بين المراقبة والرصد وهو نظام مراقبة محمول للأفراد, يمكن الجنود من مراقبة الحدود عبر منظار قوي، ويحتوي هذا النظام نظارات للرؤية الليلية، ونظام تسجيل GPS, وهو يعد من أخف الأنظمة القائمة في الجيش الصهيوني.

2- منطاد مراقبة النظام التكتيكي TAOS

3- راكون:

هو نظام المراقبة والاستخبارات المثبتة على السيارات العسكرية, وهو من إنتاج شركة رفائيل للصناعات العسكرية الصهيونية, وهو نظام لديه القدرة على التمييز بين البشر من مسافة حوالي 10 أميال، وفيه كاميرا لجمع المعلومات البصرية وتقارنها لتحديد التغيرات الميدانية, ويحتوي النظام على أجهزة استشعار أخرى ويتم تشغيله بواسطة فريق مكون من ثلاثة أشخاص.

 

4- منظومة TOPLITE :

وهي منظومة أمنية للمراقبة تتميز باستقرارها الكبير وهي متعددة المهام حيث يوجد بها العديد من أجهزة الاستشعار البصرية والكهربائية، ولديها القدرة على المراقبة الليلية وتحديد الأهداف, ويمكن استخدامها للمراقبة البحرية والجوية والبرية.

5- الطائرات بدون طيار.

6- أجهزة اعتراض الموجات اللاسلكية والاتصالات الحدودية.

مقالات ذات صلة