تقارير أمنية

خبير عسكري:رسائل المقاومة تخيف دولة الكيان

المجد- خاص

أكد اللواء ركن متقاعد واصف عريقات أن إطلاق المقاومة الفلسطينية لصاروخ من طراز "سْتريلا إس إيه 7" يمثل رسالة تحذير من المقاومة الفلسطينية للطائرات الصهيونية التي تعتدي على قطاع غزة طيلة الأيام والسنوات الماضية.

وقال عريقات المختص في الشئون العسكرية والحربية :" دولة الاحتلال غير معنية بإعلان إطلاق صاروخ من قطاع غزة ضدها في الوقت الذي تعرض أمنها الاستراتيجي قبل أيام لاختراق من قبل طائرة استطلاع تابعة لحزب الله, وهذا يدل أنها رسالة من المقاومة للاحتلال الصهيوني".

وكشفت صحيفة يديعوت احرونوت أن صاروخاً مضادا للطائرات أطلق لأول مرة الأسبوع الماضي من قطاع غزة باتجاه طائرة تابعة لسلاح الجو الصهيوني.

وحول تأثير الصاروخ على معادلة القوى في المواجهة مع الاحتلال أشار عريقات إلى أن الصاروخ يمثل رسالة لدولة الاحتلال وليس له تأثير كبير في الميدان, معللاً ذلك بأن المقاومة لا تمتلك كمية كبيرة من هذا الصاروخ.

وأضاف:"إطلاق هذا الصاروخ له دلالات ورسالة للاحتلال مفادها :لدينا إمكانية لمحاولة منع الطائرات الصهيونية من أخذ حريتها من التحليق والاعتداء على غزة".

ونبه الخبير العسكري إلى أن المقاومة الفلسطينية لا تمتلك إمكانيات الجيوش لفرض حظر جوي على قطاع غزة بفعل الصواريخ المضادة للطيران, مؤكداً أن الخطر الذي تشعره دولة الكيان من المقاومة بأنها لا تعرف المجهول الذي تخبأه المقاومة.

وفيما يتعلق بطبيعة الصاروخ الذي أعلن عنه أوضح عريقات أنه من أدوات نظام الدفاع جوي الفردي وليس بحاجة لمواقع لإطلاقه, موضحاً أنه يتميز بسهولة استخدامه وحمله وإخفائه والتهرب من سيطرة الطائرات في الجو.

ولفت إلى الصاروخ المطلق من قطاع غزة "سام ستيلا ام 2" صناعة سوفيتية قصير المدى ومداه 3,7 كيلومتر ويحمل رأس حربي متفجر يزن كيلو ونصف جرام.

مقالات ذات صلة