في العمق

التقييمات الصهيونية الأخيرة لمعركة (حرب الفرقان)

المجد – خاص

مع اقتراب الذكرى الرابعة للحرب الصهيونية الأخيرة على قطاع غزة المسماة صهيونيا "الرصاص المصبوب" تزداد النقاشات داخل أروقة مراكز التفكير الاستراتيجي في الكيان الصهيوني لتلك المعركة من قبل مفكرين، كتاب، سياسيين وكذلك عسكريين إسرائيليين، ومعها تزداد الانتقادات للعملية، حيث يرى بعضهم بأنها امتداد للفشل الصهيوني في حرب لبنان الثانية عام 2006، محذرين من فشل آخر في أي حرب قادمة.

نقدم في هذه الورقة عرض وقراءة للدراسات والمؤتمرات الصهيونية التي قدمت آخر التقييمات لعملية "الرصاص المصبوب"، واستشراف الإستراتيجية الصهيونية الجديدة في كيفية التعامل مع قطاع غزة.

 

لتحميل الدراسة

الرابط

مقالات ذات صلة