تقارير أمنية

هام للمواطنين والمقاومين .. مواجهة اتصالات العدو

المجد- خاص

تحاول المخابرات الصهيونية بشكل متواصل خلال العدوان على قطاع غزة الاتصال على المواطنين وذلك لتحقيق عدة أهداف يتم من خلالها الاستفادة إما بجمع المعلومات أو استهداف المواطنين والمقاومين.

ويعمل جهاز "الشاباك" الصهيوني على الاتصال بهواتف وجوالات المواطنين في قطاع غزة بطريقتين هما : الأولى (الاتصالات العشوائية) والثانية هي (الاتصالات الانتقائية).

وفيما يتعلق بالاتصالات العشوائية فتهدف إلى :

1- نشر الخوف والرعب في الداخل الفلسطيني عن طريق ارهاب المواطنين وتهديدهم بالابتعاد عن أماكن اطلاق الصواريخ وبيوت قادة المقاومة وما إلى ذلك.

2- اصطياد المعلومات من خلال فتح حوار مع مستلم الاتصال عن طريق سؤاله عن الاوضاع وكأن المتصل من دولة عربية يريد ان يطمئن على الناس في غزة .. فيبدأ بالسؤال عن الحال والاحوال ثم يعرض المساعدة وينتهي بالإسقاط (بطريقة مباشرة أو غير مباشرة).

أما فيما يتعلق بالاتصالات الانتقائية فتتمثل أهدافها في :

1- استهداف فئة معينة من الاشخاص ليتم تحديد مكانهم ومن ثم قصفهم .

2-الاتصال على أشخاص يعرف الصهاينة خلفيتهم الأمنية أو الجنائية وهم من أصحاب السوابق أو النفسيات الضعيفة المريضة والتي يمكن أن تنهار لمجرد إغرائها بالعروض أو ترهيبها بالكشف عن معلومات عنهم ليتم اسقاطهم.

 

طريقة الاتصال//  تتم عن طريق برامج اتصالات التي يجري من خلال الاتصال وتسجيل المكالمة وتحديد المكان وهذه البرامج بإمكانها اظهار أي رقم يريدونه ببساطة, فمثلاً يمكن للمتصل أن يستخدم رقم جوال شخص تعرفه

وعند الاتصال عليك يظهر لك رقم الشخص الذي تعرفه ولكن بالمقدمة ويحدثك شخص آخر .!

على سبيل المثال:

لديك في الهاتف شخص اسمه محمد ورقم هاتفه 0599999999

سيتصل عليك الصهاينة برقم يبدأ 00972599999999

الحل ///

ننصح كل شخص تأتيه مكالمات غريبة ومريبة، أن لا يرد عليها, وإن كان من أصحاب المقاومة فيجب أن يفصل البطارية ويخرج الشريحة من الجهاز ويستبدل الشريحة والجهاز لأن الجهاز إن لم يستبدل سيتعرف الصهاينة ببساطة على رقم جوالك الجديد عن طريق متابعة الرقم الخاص بالهاتف الخليوي.

 

مقالات ذات صلة